الشريط الأخباري

سببه التغير المناخي .. 9 قتلى ومئات المصابين والمشردين في جراء اعصار هارفي الذي يضرب أمريكا

موقع بكرا
نشر بـ 30/08/2017 08:15 , التعديل الأخير 30/08/2017 08:15

قالت وكالة الأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة إن حجم الأمطار المصاحبة للعاصفة المدارية هارفي التي تضرب الولايات المتحدة مرتبط على الأرجح بالتغير المناخي وظاهرة ارتفاع حرارة الأرض التي تزيد نسبة الرطوبة في الغلاف الجوي.

وتسببت العاصفة البطيئة الحركة في سيول كارثية في ولاية تكساس وأدت لمقتل تسعة أشخاص على الأقل وعمليات إجلاء جماعي وأصابت مدينة هيوستون رابع أكبر مدن الولايات المتحدة من حيث عدد السكان بالشلل.

وقالت كلير نوليز المتحدثة باسم منظمة الأرصاد الجوية العالمية في إفادة صحفية بالأمم المتحدة في جنيف “التغير المناخي يعني أنه عندما نشهد حدثا مثل هارفي فإن كمية الأمطار تكون على الأرجح أكبر من الطبيعي”.

وأضافت “التغير المناخي يزيد على الأرجح كمية الأمطار المصاحبة للإعصار” وأن منسوب الأمطار في بعض المواقع ربما يصل إلى 1.2 متر وأن هيئة الأرصاد الجوية الأمريكية اضطرت لإضافة لون جديد في رسوماتها التوضيحية للإشارة إلى القدر الكبير من المياه.
لكنها أوضحت أن “التغير المناخي لا يسبب أعاصير مدارية. إنها موجودة دوما هناك. العلاقة بين التغير المناخي وتكرار الأعاصير والعواصف المدارية غير واضحة. وما زلنا نحتاج لكثير من الأبحاث في هذا الصدد”.

كان ترامب أعلن في يونيو حزيران أن الولايات المتحدة ستنسحب من اتفاقية باريس للمناخ مما أثار تنديدا دوليا بقراره.
من المتوقع أن يتدفق نحو 30 ألف شخص على ملاجئ الطوارئ فيما تدخل الفيضانات يومها الرابع.

وقال مسؤولون في مقاطعة هاريس حيث تقع هيوستون إن الخزانات التي بنيت لاحتواء مياه الصرف الصحي بدأت تتداعى يوم الثلاثاء. وحثوا السكان على إخلاء منازلهم فيما يطلقون المياه للتخفيف من الضغط على سدين في تحرك قد يزيد منسوب الفيضانات على طول ممر بافلو بايو المائي الذي يمتد عبر المنطقة.

ودعت مقاطعة برازوريا جنوبي هيوستون أيضا لعملية إخلاء فورية حول حاجز بمنطقة بحيرات كولومبيا اخترقته مياه الفيضانات.
وجرى إنقاذ نحو 3500 شخص بالفعل من المياه المرتفعة في منطقة هيوستون فيما تواصل الشرطة وفرق الإطفاء وجنود الحرس الوطني محاولة العثور على من غمرتهم المياه.
وقال سيلفستر ترنر رئيس بلدية هيوستون للصحفيين “هذه عاصفة ذات أبعاد غير مسبوقة ليس فقط بالنسبة لمدينة هيوستون أو مقاطعة هاريس بل للمنطقة بأسرها” مضيفا أن ملاجئ المدينة ستكون مفتوحة لكل الناس الفارين من العاصفة. "رويترز"

أضف تعليق

التعليقات