الشريط الأخباري

رغم أنها فترة شراء ملابس للعيد والمدرسة، إلّا أن الإقبال على محلات الملابس بأم الفحم ضعيف جدًا

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 02/09/2017 23:00
رغم أنها فترة شراء ملابس للعيد والمدرسة، إلّا أن الإقبال على محلات الملابس بأم الفحم ضعيف جدًا

تشهد مدينة ام الفحم في هذه الأيام حركة تجارية ضعيفة عشيّة عيد الأضحى المبارك.وأفاد مراسل "بُكرا" الى ان الاقبال على المحلّات غير ملحوظ كما الأعوام الفائتة.

تجدر الإشارة الى أن عيد الأضحى يأتي في ظلّ ظروف عصيبة عصفت بام الفحم اثر موجة العنف الاخيرة.
وفي هذا الصدد، التقى مراسلنا، الشاب محمد جبارين وهو صاحب محلّ تجاري للملابس في المدينة وقال:" الحركة التجارية المعتادة للعيد او المدارس لم تبدأ حتى الان ومن المتوقع ان تبدأ منذ بداية الاسبوع القادم".

وزاد:" بكل تاكيد، يعتبر قدوم عيد الاضحى والمدرسة عبئاً كييراً وجدّياً على الاهالي الذين يريدون شراء ملابس العيد وملابس المدرسة واللحوم للعيد والحلويات وما شابه".

واختتم كلامه قائلا:" الاهالي يشترون ملابس العيد والمدرسة في ان واحد وبدورنا ندرك هذا الامر ونتعامل معه بتقديم تخفيضات مادية تناسب كافة العائلات من اجل تخفيف العبئ المادي عليهم الذي يعد كبير للغاية خاصة لعائلة كبيرة فيها 3 او 4 اولاد بالمدرسة".

رغم أنها فترة شراء ملابس للعيد والمدرسة، إلّا أن الإقبال على محلات الملابس بأم الفحم ضعيف جدًا رغم أنها فترة شراء ملابس للعيد والمدرسة، إلّا أن الإقبال على محلات الملابس بأم الفحم ضعيف جدًا رغم أنها فترة شراء ملابس للعيد والمدرسة، إلّا أن الإقبال على محلات الملابس بأم الفحم ضعيف جدًا

أضف تعليق

التعليقات