الشريط الأخباري

خدمتهما في الجيش لم تشفع لهما بصد اوامر هدم منزلهما!

يحيى امل جبارين، موقع بُـكرا
نشر بـ 26/08/2017 20:10
خدمتهما في الجيش لم تشفع لهما بصد اوامر هدم منزلهما!
صورة توضيحية

اصدرت السلطات الاسرائيلية امر هدم اداري بحق بيوت كنان حمدان وخليل حقبه من قرية يانوح.

وأدّى هذا الامر، الى حالة من الغضب والسخط في القرى المعروفية.

وتجدر الإشارة الى ان كنان حمدان خدم في صفوف الجيش الاسرائيلي.

تعلمنا في المدارس، أن للدروز معاملة خاصة في هذه الدولة..

وقال كنان حمدان:" امر الهدم الذي أُصدر بحقي وبحق الشاب خليل حبقة من قريتي يانوح، هو امر ظالم ومجحف في حقنا خاصة باننا دائما تربينا وتعلمنا في مدارسنا انه توجد لنا "معاملة خاصة" كأقلية مفروض عليها التجنيد الاجباري، وانا وخليل ابن بلدي قد خدمنا في المؤسسة العسكرية كما فرض علينا، وبالمقابل وما بعد هذه الخدمة اردت ان ابني منزلي لكي اكون اسرة كحال العباد، لكن بسبب ازمة الخرائط الهيكلية التي يعاني منها جميع القرى والمدن العربية واجهت صعوبات في البناء والان بعدما بنيت يريدون هدم منزلي وانا اقول:من يريد هدم منزلي ومنزل خليل ابن بلدي، سوف نكون بالمرصاد له، انا واهل بلدي الاشاوس".

واختتم كلامه قائلا:" نحن حاليا في تشاور حول الاحتجاجات وما العمل، لكن هذه الامكانية متاحة جدا نحن ننتظر التصعيد من قبل وزارة الاسكان".

خدمتهما في الجيش لم تشفع لهما بصد اوامر هدم منزلهما! خدمتهما في الجيش لم تشفع لهما بصد اوامر هدم منزلهما!

أضف تعليق

التعليقات

אלי בדו יהד דארק יא קינאן מנהד ערדו קולנא מעק אחי
חוסאם חמדאן - 20/09/2017 03:26
هذه الدولة دوله مصالح واتهازية لا تعرف ولا تعترف حق الإنسانية والخدمة الإلزامية وهذا كله من وراء سكوت القادة المعروفة ..... لن نسكت ولا نركع لهذا الاظتهاد والاستعمار والاستهتار لأبناء الطائفة المعروفة التوحيدية
ابو فهد كسرى - 20/09/2017 03:29