الشريط الأخباري

استنكار في أم الفحم لجريمة قتل الشاب أحمد ياسين من الطيبة وإصابة أخويه مساء أمس في أم الفحم

موقع بكرا
نشر بـ 24/08/2017 14:04 , التعديل الأخير 24/08/2017 14:04

أئمة ودعاة أم الفحم أعلنوا في بيان عممته رابطة الأئمة في المدينة عن استنكارهم وجاء في البيان: بقلوب مفعمة بالحزن والأسى استقبلنا الفاجعة التي بات عليها داخلنا الفلسطيني ليلة أمس الأربعاء وهي خبر مقتل شاب من مدينة الطيبة الشقيقة وإصابة آخرين بإصابات بالغة ..أهلنا الأحباب في الطيبة عموما وآل الفقيد والمصابين على وجه الخصوص : باسم أهالي أم الفحم عموما وأئمة ودعاة أم الفحم على وجه الخصوص نشجب وندين ونستنكر هذا الفعل اللاشرعي واللاخلاقي واللانساني ونؤكّد لكم جميعا أنّ الدم الفلسطيني يصبّ في خندق واحد وإن تباعدت الأقطار والبلدان .. فألمكم ألمنا ومصابكم مصابنا وهمكم همنا وحزنكم حزننا ... ولطالما أكّدنا في بيانات سابقة أنّ هذا السّلاح المنتشر في بلادنا والذّي تتغاضى الشرطة عنه هو يهددنا جميعا في الدّاخل الفلسطيني على الإطلاق ...

وتابع: أهلنا آل ياسين، والله إنّ القلب ليحزن على مصابكم الذّي هو مصاب كل أب وأم وأخ وأخت فحماوي منّا وإنّنا نسأل الله تعالى لكم الثبات في هذه الفاجعة والألم الجمّ ...فتقبلوا تعازينا مع فائق الحزن والاسى والرجاء ... فأم الفحم برجالها ونسائها تبرأ من هذا الفعل الذي يتنافى مع قيمنا الدينية والاجتماعية والأخلاقية بل والإنسانية .. وندعو الخطباء جميعا بأن تستنكر الحدث وتشجب وتصرخ صرخة واحدة " لا للعنف " وتحمّل مسؤولية كلّ قطرة دم تراق للشرطة حتى تطهر مجتمعاتنا من آخر قطعة سلاح ... سائلين المولى عزّ وجلّ بأن يجيركم في مصابكم وأن يلهمكم الصّبر والسلوان .

بيان اللجنة الشعبية ـ ام الفحم حول احداث العنف في الايام الأخيرة

وفي بيانها، قالت اللجنة الشعبية بأم الفحم: تجتاح مدينتنا الحبيبة هذه الايام موجه خطيرة من اعمال العنف المتبادل بين شبابنا واهلنا والتي تشمل مناحي الحياه كلها من عمليات سطو مسلح واطلاق نار واعتداء على الحيز العام واستهتار بالنظام العام وبالعلاقات الاخوية التي من المفروض ان تسود بين الناس جميعا .ان ما حدث بالأمس هو تجاوز لكل الخطوط الحمراء دينيا ووطنيا واجتماعيا .ونحن في اللجنة الشعبية نستنكر بشده احداث العنف الاخيرة والفلتان العام والذي يهدد الامن والامان في هذا البلد ونطالب الشرطة بضبط النظام وأخذ دور رادع وليس موقف المتفرج والمتأخر بعد كل حدث والالتهاء بالملاحقات السياسية دون معالجه دورها الاساسي بالحفاظ على النظام العام.

ونحن في اللجنة نعزي انفسنا واهلنا في طيبه بني صعب بالحدث الجلل بفقدان حياه الشاب احمد رايق ياسين رحمه الله رحمه واسعه واسكنه فسيح جناته والهم اهله وذويه الصبر والسلوان .ونطالب الشرطة بتقصي حقيقه ما حدث واستخلاص النتائج والعبر .كما نتمنى الشفاء العاجل للجرحى .اهلنا الكرام هذه الاحداث تحثنا على مراجعه افعالنا وعلاقاتنا الاجتماعية اكثر من اي وقت مضى .ونحن جميعا مطالبون بضبط النفس وتحكيم العقل في سلوكنا كافراد وكمجتمع.ان فشل مشروع مدينه بلا عنف يفرض علينا كمجتمع وبلديه بالتفكير بطرق وبدائل اخرى للخروج من مشاكلنا المستعصية.نعم لنبذ العنف .من اجل السلم الاجتماعي .من اجل مجتمع فحماوي آمن.

أضف تعليق

التعليقات