الشريط الأخباري

تفاصيل جريمة القتل بأم الفحم .. صاحب المنزل قتل أحمد ياسين من الطيبة وأصاب شقيقيه بعد جدال دار بينهم!

موقع بكرا
نشر بـ 24/08/2017 08:08 , التعديل الأخير 24/08/2017 08:08
تفاصيل جريمة القتل بأم الفحم .. صاحب المنزل قتل أحمد ياسين من الطيبة وأصاب شقيقيه بعد جدال دار بينهم!


جريمة نكراء وقعت ليلة أمس في أم الفحم .. قام مواطن من أم الفحم – حسب الشبهات- بإطلاق النار على 3 أشقاء من الطيبة خلال نقاش دار معهم في منزله، وقد تم الاعلان عن وفاة أحدهم ويدعى أحمد ياسين وإصابة شقيقيه بجراح خطيرة، وأصيب اثنان من أبناء عائلة المشتبه الفحماوي أيضًا طفيفًا.

وفي بيانها الأخير، قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري: هذا ووفقا لنتائج التحقيقات الاولية تبين ان 3 الاشقاء سكان الطيبة كانوا قد توجهوا لمنزل المواطن في ام الفحم بأواسط الخمسينات من عمره وخلال وعلى ما يبدو جدل تطور ما بين الاطراف هناك تم اطلاق نار اصابت المرحوم " احمد ياسين " حرجا ما لبث ان توفي على اثرها بينما اصيب 2 شقيقيه بالغا وكذلك 2 من افراد الاسرة هناك طفيفا احيلوا على اثرها للعلاج بالمستشفيات بينما اعتقلت الشرطة المواطن الاول , مالك المنزل , المشتبه باطلاق النار وجريمة القتل وحولته للتحقيقات الجارية بكافة التفاصيل والملابسات.

شعاع منصور: نطالب الشرطة بمحاسبة مرتكب الجريمة فورًا
وفي صفحته، طالب رئيس بلدية الطيبة أن يُحاسب الجناة، وكتب: *قلبي معكم... الحزن يخيم على طيبتنا* .. مصاب جلل يضرب طيبتنا ويزعزع أركانه، والحزن يخيم على طيبتنا التي تتوشح بالسواد. في هذه اللحظات الصعبة التي نودع فيها زهرة من زهرات طيبتنا وندعو بالشفاء العاجل لباقي المصابين نصبر ونصابر ونصبر ونحتسب، ولا نقول إلا ما تعلمناه: "وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ". في هذا المصاب الجلل قلوبنا مع العائلة الثاكلة ونطالب الشرطة بمحاسبة مرتكب هذه الجريمة النكراء ومثوله أمام القضاء، وانزال أقصى عقوبة عليه لاجتثاث ظاهرة العنف والجريمة من مجتمعنا الذي يئن تحت وطأتها. وبهذا المقام الذي يُدمي قلوبنا جميعا نتقدم بأسمى آيات التعازي للصديق الحاج رايق ياسين ولآل ياسين جميعا لوفاة نجلهم طيب الذكر أحمد رايق ياسين رحمه الله وأدخله فسيح جناته. "إنا لله وإنا إليه راجعون".


بيان اللجنة الشعبية ـ ام الفحم حول احداث العنف في الايام الأخيرة
تجتاح مدينتنا الحبيبة هذه الايام موجه خطيرة من اعمال العنف المتبادل بين شبابنا واهلنا والتي تشمل مناحي الحياه كلها من عمليات سطو مسلح واطلاق نار واعتداء على الحيز العام واستهتار بالنظام العام وبالعلاقات الاخويه التي من المفروض ان تسود بين الناس جميعا .ان ما حدث بالامس هو تجاوز لكل الخطوط الحمراء دينيا ووطنيا واجتماعيا .ونحن في اللجنه الشعبيه نستنكر بشده احداث العنف الاخيره والفلتان العام والذي يهدد الامن والامان في هذا البلد ونطالب الشرطه بضبط النظام وأخذ دور رادع وليس موقف المتفرج والمتأخر بعد كل حدث والالتهاء بالملاحقات السياسيه دون معالجه دورها الاساسي بالحفاظ على النظام العام.
ونحن في اللجنه نعزي انفسنا واهلنا في طيبه بني صعب بالحدث الجلل بفقدان حياه الشاب احمد رايق ياسين رحمه الله رحمه واسعه واسكنه فسيح جناته والهم اهله وذويه الصبر والسلوان .ونطالب الشرطه بتقصي حقيقه ما حدث واستخلاص النتائج والعبر .كما نتمنى الشفاء العاجل للجرحى .اهلنا الكرام هذه الاحداث تحثنا على مراجعه افعالنا وعلاقاتنا الاجتماعيه اكثر من اي وقت مضى .ونحن جميعا مطالبون بضبط النفس وتحكيم العقل في سلوكنا كافراد وكمجتمع.ان فشل مشروع مدينه بلا عنف يفرض علينا كمجتمع وبلديه بالتفكير بطرق وبدائل اخرى للخروج من مشاكلنا المستعصية.نعم لنبذ العنف .من اجل السلم الاجتماعي .من اجل مجتمع فحماوي آمن .
 

أضف تعليق

التعليقات