الشريط الأخباري

"أي مساس بالأقصى سيشعل العالم"

موقع بكرا
نشر بـ 21/08/2017 19:33 , التعديل الأخير 21/08/2017 19:33

اعتبر الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية ان الحرائق التي اشتعلت في المسجد الاقصى المبارك قبل ما يقارب 48 عاما وتحديدا في مثل هذا اليوم من العام 1969 م على يد ارهابي يهودي من أصول استرالية ما زالت مشتعلة حتى اليوم ما دام الحرم القدسي الشريف والمدينة المقدسة مغتصبة من قبل الاحتلال الغاشم .
وأضاف الهباش في تصريح صحفي في ذكرى حريق المسجد الاقصى المبارك ان دولة الاحتلال عليها ان تعلم اننا لن نغفر ولن ننسى حقنا في قدسنا وفي اقصانا وكافة مقدساتنا وان النار التي اشعلها الاحتلال عندما اغتصب الارض وهدم البيوت وطرد اصحابها وشردهم في بقاع الدنيا لن تطفيء ما دام الحق بعيدا عن اصحابه وما دام الاحتلال مستمرا، داعيا دولة الاحتلال الى التراجع عن العنجهية والهمجية ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته ووقف هذا الاحتلال الغاصب واعادة الحق لاصحابه .

وأشار قاضي القضاة ان الاحداث الاخيرة التي وقعت في مدينة القدس وما رافقها من وحدة للموقف الشعبي والرسمي الفلسطيني هي رسالة واضحة لا لبس فيها بأن الشعب الفلسطيني لا يغفر ولا ينسى ولا يمكن ان يتنازل عن اي حق من حقوقه المشروعة والمكفولة بالقانون الدولي والانساني مهما تقادمت السنين وتعاقبت الأجيال .

ودعا الهباش في هذه الذكرى كافة أطياف الشعب الفلسطيني الى تلبية نداء الوحدة الذي وجهته القيادة الفلسطينية مرارا وتكرارا في هذه اللحظة التاريخية التي تمر فيها القضية الفلسطينية، مطالبا في الوقت ذاته الحاضنة العربية والاسلامية الى مزيد من الدعم للقضية الفلسطينية وخاصة لأهلنا في مدينة القدس من خلال زيارة المسجد الاقصى المبارك والرباط فيه ومساندة المصلين هناك والوقوف على معاناتهم والانتهاكات التي تقع عليهم من قبل دولة الاحتلال الاسرائيلي .

أضف تعليق

التعليقات