الشريط الأخباري

متظاهرون بجبل الطور يعتبرون بيع الوقف المسيحي: خيانة عظمى

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 18/08/2017 22:04 , التعديل الأخير 18/08/2017 22:04

شارك حشد غفير من ابناء الطائفة المسيحية بوقفة احتجاجية، مساء اليوم الجمعة، في جبل الطور (جبل طابور) ضد بيع الاوقاف الارثوذكسية من قبل البطريرك اليوناني.

تأتي هذه الوقفة بدعوة من المسيحيين في البلاد للتنديد بصفقات بيع الاوقاف والتأكيد على التصدّي لها.

ورفعت شعارات خلال الوقفة مثل " الاوقاف ليست للبيع"، " نعم للحفاظ على الاوقاف وليس بيعها" واُخرى.

وطالب المشاركون بالوقفة، ان يتمّ التصدّي لهذه الصفقات والوقوف وقفة الرجل الواحد ضدها.

وردّد المشاركون، الشعارات التي تدعو الى " عدم التفريط بالأوقاف والتشبّت بها". وندّدت الوقفة، بالصفقات التي نفَّذها البطريرك اليوناني واعوانه.

خيانة عظمى 

واعتبر المتظاهرون، ان " التعامل مع البطريرك اليوناني واعوانه في هذا المجال وبيع الاوقاف، بمثابة خيانة عظمى".

تجدر الإشارة الى ان قوّات معززة من الشرطة طوّقت مكان الوقفة، لمنع الاحداث المخلّة بالنظّام وفتّشت بعض المشاركين، ما اثار غضب البعض.

وكانت الوقفة قد تخلّلت توزيع مناشير على المشاركين والتي تحذّر من هذه الصفقات وتتحدث عن مخاطرها وتداعياتها.

وأفاد مراسل "بُكرا" الى انه ستكون هناك صلاة في تمام الساعة 00:00 بمنتصف الليل، للتنديد بما يجري.

أضف تعليق

التعليقات