الشريط الأخباري

بعد اعتقاله: الشُرطة تحول الشيخ رائد للمحكمة، وتطالب بتمديد اعتقاله

يحيى امل جبارين، موقع بُـكرا
نشر بـ 15/08/2017 04:39 , التعديل الأخير 15/08/2017 04:39
بعد اعتقاله: الشُرطة تحول الشيخ رائد للمحكمة، وتطالب بتمديد اعتقاله

اقتحمت قوات كبيرة فجر الثلاثاء حي المحاجنة في مدينة أم الفحم واعتقلت الشيخ رائد صلاح.

وسائل اعلام عبرية قالت أن الحديث يدور عن اعتقال بهدف التحقيق فيما لم توضح الشرطة أي شيء حتى لحظة نشر الخبر (الساعة 04:39) فجرا.

يذكر أن الشيخ رائد صلاح تم اعتقاله اكثر من مرة في السابق وحكم عليه بالسجن أكثر من مرة، وهو رئيس الحركة الاسلامية (الشق الشمالي) التي حظرتها اسرائيل قبل عام.

تحويل الشيخ رائد صلاح الى المحكمة...

وفي بيانٍ صدر عن الناطقة بلسان الشُرطة، لوبا السُمري، أفادت أنه تقرر تحويل الشيخ رائد صلاح، الى  محكمة الصلح في ريشون لتسيون وسيتم تقديم طلب تمديد فترة اعتقاله، وهو على ذمة التحقيق.

 

ردود أفعال واستنكار لأعضاء الكنيست حول اعتقال الشيخ رائد صلاح

النائب عودة يطالب بالإفراج عن الشيخ رائد صلاح فورًا

طالب النائب أيمن عودة رئيس القائمة المشتركة بالإفراج عن الشيخ رائد صلاح بشكل فوري.

وقال النائب عودة بأن هذا الإعتقال الاستفزازي هو استعراض عضلات بائس لحكومة آيلة للانهيار والتي تجرّ أذيال الهزيمة بعد قضية القدس والأقصى الأخيرة تبحث عن إنجازات كاذبة وتجد بالمواطنين العرب عنوانًا للتحريض وتأليب المجتمع الاسرائيلي ضده.

ويجري النائب عودة عدة اتصالات مطالبًا بالإفراج الفوري عن الشيخ رائد صلاح.

النائب طلب ابو عرار يرد على اعتقال الشيخ رائد صلاح:

" يأتي اعتقال الشيخ رائد صلاح في إطار الحملة الحكومية الممنهجة ضد العرب وقياداتهم، وللتهرب من مأزق التحقيقات، والفضائح.
وان الإعتقال دلالة قاطعه من ان الحكومة الاسرائيلية لا تؤمن بمساواة او صدق نوايا تجاه الاقليه العربيه في الداخل، وان كل تلك الاعمال هي بمثابة مطاردة سياسيه واضحه لقادة وشخصيات مجتمعنا العربي.

وبهذا ارى ان التصعيد ضد شعبنا يزداد يوما بعد يوم بواسطة الاعتقالات المتعمدة والخالية من المعنى.
كلي امل ان لا يتضرر المزيد من قادة ووجهاء مجتمعنا بسبب سياسة الاعلام الموجة التي تخدم الاجندة الحكومية.
واطالب بإطلاق الشيخ رايد فورا، ووقف الملاحقات السياسية التي ستضر ولا تنفع.

وأننا نحمل هذه الحكومة ومن يقف على رأسها بالمسؤولية الكاملة عن الأوضاع السيئة التي تسود البلاد".
 

النائب مسعود غنايم : اعتقال الشيخ رائد صلاح ملاحقة سياسيّة هوجاء

استنكر النّائب مسعود غنايم قيام قوات الأمن والشرطة باعتقال الشيخ رائد صلاح وتفتيش بيته في ساعات الفجر بصورة بربريّة ترهيبيّة,
وقال : إنّ عرض العضلات على طريقة رامبو الّتي قامت بها قوات الأمن والشرطة وحرس الحدود ضد الشيخ رائد صلاح وبيته اليوم صباحاً, هي عمل ترهيبي وقمعي مُستنكَر بحق شخصيّة جماهيريّة سياسية ودينية مركزيّة في مجتمعنا الفلسطيني، إنّ اعتقال الشيخ رائد هو ملاحقة سياسيّة هدفه منعه من حقه بالتعبير وهو كم أفواه تعسّفي يناقض مبادئ حقوق الإنسان .

الاعتقال يندرج ضمن حملة التّحريض التي تقودها الحكومة ورموزها ضد شعبنا الفلسطيني وضد العمل السياسي الوطني في الداخل وضد أهلنا في أم الفحم بالذات، السلطات الإسرائيلية لا تتورع عن استخدام قوانين طوارئ وأحكام أيام الحكم العسكري ضد كل من يوجّه الانتقادات لسياستها التعسفيّة وممارساتها العنصريّة وضد واقع الاحتلال ومن هذه الأحكام الاعتقالات الإدارية والّتي استعملتها ضد شبان من منطقة وادي عارة مؤخراً.

شعبنا ومجتمعنا لن يقف مكتوف الأيدي إزاء هذه الهجمة وسوف يقف موحّداً في حكومة تستهدف شيطنة وإقصاء العمل السياسي العربي الوطني في البلاد .

بعد اعتقاله: الشُرطة تحول الشيخ رائد للمحكمة، وتطالب بتمديد اعتقاله

أضف تعليق

التعليقات