الشريط الأخباري

سبع وجهات سياحية أقرب إلى "الجنة" من الأرض

موقع بكرا
نشر بـ 11/08/2017 13:34
سبع وجهات سياحية أقرب إلى

تُعد السياحة البيئية محط اهتمام المزيد من الناس، إذ يُصبح المسافرون أكثر وعياً بالبيئة وأهمية الاعتناء فيها، بهدف خفض البصمة الكربونية، والتقليل من انبعاثات الغازات الدفيئة، إذ أعلنت الجمعية العامة الأمم المتحدة 2017، سنة دولية لتسخير السياحة المستدامة من أجل التنمية.

 

منتجع سونيفا فوشي، جزر المالديف:

 تعتبر جزيرة، كونفونادهو، إحدى جزر المالديف في المحيط الهندي، حيث ظلت مهجورة إلى حين أن قرر الزوجان سونو وإيفا شيفداساني بناء أول منتجع في المنطقة، وكانت هذه الفكرة من أولى خطواتها في اتجاه دعم العطلات الفاخرة بيئياً. ويقوم الزوجان بإعادة تدوير 90 في المئة من نفاياتهم، بما في ذلك، إعادة تدوير 100 في المئة من نفايات الطعام المزروعة في الحدائق العضوية في الجزيرة. أما بالنسبة إلى بناء المنتجع، فهو مغلف بالستايروفوم. ويعمل نظام الطاقة الشمسية على توفير جميع الاحتياجات الكهربائية للمنتجع، وتتم تحلية المياه المستخدمة بنسبة تصل إلى 100%.

ميانمار، بورما

توفر شركة الإنتربيد للسياحة مغامرات عديدة لمجموعات سياحية صغيرة في ميانمار، وكلها صديقة للبيئة. كما أنها تمنح الزوار وسائلَ نقلٍ وإقامة محلية في ميينغ، التي تعد من المشاريع السياحية الأولى.

شبه جزيرة أوسا، كوستاريكا

 وتشتهر شبه جزيرة أوسا في كوستاريكا بأنها بمثابة موطن لأكثر من نصف الأنواع الحية في كوستاريكا كالحيوانات والنباتات. وتوفر شركة "لوكال" للزوار فرصة زيارة ثلاث غابات، وجولة استكشاف تصل إلى ثمانية أيام. كما أنها تسنح للضيوف فرصة التمتع بركوب الخيل والتجديف ومشاهدة غروب الشمس على الشواطئ النائية.

منتجع بوم بوم، ساو تاومي

تعد ساو تومي وبرينسيب، من الوجهات التي قد لا يرغب الناس بزيارتها، حيث يبلغ عدد سكانها خمسة آلاف شخص. وتقع هذه الدولة في خليج غينيا. وتحيط الغابات الاستوائية بمنتجع بوم بوم، الذي يقع في ساو تومي وبرنسيب. وتتعدد النشاطات التي يمكن القيام بها في المنتجع، مثل الغوص، والمشي في محميات المحيط الحيوي التابعة لليونيسكو، وزيارة مزارع الكاكاو، والصيد.

فندق إكستريم، كايت بيتش، كباريت، جمهورية الدومينيكان

 ومن المثير للاهتمام أن كباريت في جمهورية الدومينيكان، ليست فقط عاصمة ركوب الأمواج، وإنما أيضاً موطناً لفندقٍ صغير مستدام بيئياً. ويعتمد الفندق على الطاقة الشمسية بنسبة مائة في المئة. كما أنه يستخدم نظام الحصاد المائي لإدارة استهلاك المياه. أما عن مزرعة الفندق العضوية، فهي تضم ألفين شجرة لتوفير المنتجات الموسمية المحلية.

محمية بوشمانز كلوف للحياة البرية، جنوب أفريقيا

ويضم فندق بوشمانز مبادرات عديدة لتوفير الطاقة، كما أنه يعمل على معالجة مياه الصرف الصحي، وتوفير زراعة عضوية مستدامة. 

منتجع اليوغا في أوليروس، البرتغال

بعيداً عن الجولات السياحية، يبحث العديد من الأشخاص عن المكان المناسب لممارسة اليوغا، فهي مصدر للراحة النفسية والشعور بالطبيعة، والبرتغال هي المكان المناسب لذلك. تجد في هذا البلد الأثاث مصنوع من خشب الصنوبر والزيتون والخشب.

المصدر: سي إن إن

أضف تعليق

التعليقات