الشريط الأخباري

غليان اثر تفعيل خمسة اوامر هدم لمنازل في قلنسوة‎

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 09/08/2017 11:30 , التعديل الأخير 09/08/2017 11:30
غليان اثر تفعيل خمسة اوامر هدم لمنازل في قلنسوة‎

قررت محكمة الصلح في بيتح تكڤا، اليوم الاثنين، تفعيل خمسة اوامر بحق منازل تعود ملكيتها لسكّان من قلنسوة بالمثلّث الجنوبي وتقع تحت سلطة نفوذ بلدية الطيبة.

جاء هذا القرار ضمن الجلسة التي عقدت بأروقة المحكمة اثر انتهاء مدة تجميد اوامر هدم المنازل.

وبحسب القرار، فان اصحاب المنازل بامكانهم الطعن بالقرار خلال 30 يوماً.

رسالة لبلدية الطيبة

عبد الرحيم عودة من الحراك الشبابي بقلنسوة، قال بحديثه مع موقع بُكرا:" الامر مقلق بعض الشيئ ولكن بنفس الوقت عندي بعض الامل حيث ان المحاكم في الإجازة السنوية والذي تولى المحكمة اليوم قاضي مناوب وليس القاضي الذي تابع القضية منذ بدايتها وقد قلت لاحد اصحاب البيوت توقعاتي قبل النطق بالحكم انه سيكون تمديد الى اخر الإجازة وهذا ما حصل مع انه قانونيا يستطيع النطق بالحكم النهائي".

وحول تعقيبه على اوامر الهدم، يقول:" اما بالنسبه لتعقيبي على كل ما يجري وحسب ما دار بالمحكمة فقد راينا العنصرية التي تكلم بها المدعي العام والذي كان يصر على اتخاذ قرار الهدم دون اي فرصة وبالحقيقة كان يستند على انه لم يتقدم العمل بالتخطيط منذ المداولة الاخيرة .وارتكز على هذا بقوله لا ارى اي قاعدة او اساس للعمل والتخطيط بالافق ولم يتحرك شيئ".

وعن المسؤول عن العمل التخطيطي، يقول:" هذا الكلام يعود لبلدية الطيبة حيث ان هذه البيوت تابعة لمنطقة نفوذ بلدية الطيبة التي وعدت بتقديم الخرائط والتخطيط لادخال ما يقارب السبعين دونما بتلك المنطقه داخل الخارطة الهيكلية وحسب قولهم قد دفعوا اكثر من سبعمائة الف شيكل لاستكمال التخطيط وادخال ما يسمى الفتمال ولكن تبين ان شيئ من هذا لم يحصل واعتقد ان البلدية وقعت تحت ضغوطات من المواطنين الذين يروا ان لهم حق اولويه بادخال مناطقهم والتي هي بالجهه الاخرى من الطيبة".

ووجّه عودة رسالة لرئيس بلدية الطيبة عبر "بُكرا" قال فيها:" وعليه ندعو السيد شعاع منصور ان يفي بوعده لهؤلاء او ان يطلب بنقل هذه البيوت والاراضي لمنطقة نفوذ بلدية قلنسوة، الامر الذي سيسهل العمل على استصدار التراخيص او على الاقل سيمنع الهدم بالوقت القريب حتى تحضير كل المطلوب من اصحاب البيوت والمهندسين".

واختتم كلامه قائلا:" نحن بالحراك الشبابي سنطلب عقد جلسات متتالية باقرب وقت مع بلدية الطيبة وبلدية قلنسوة والمحامي قيس ناصر وبعد ذلك نقرر ماذا سنفعل وبالطبع عملنا يتركز على خيمة اعتصام جديدة ومظاهرات كما كان سابقا حتى نصل الى حل نهائي يكون من خلاله حماية هذه البيوت باذن الله".



بانتظار تعقيب بلدية الطيبة


هذا وتوجَّه مراسل "بُكرا" الى الناطق بلسان بلدية الطيبة، فالح حبيب للحصول على ردّ الرئيس شعاع منصور على ما ورد بتصريحات عودة، الّا ان المحاولات باءت بالفشل وفور ورود الرد سننشره فوراً.

غليان اثر تفعيل خمسة اوامر هدم لمنازل في قلنسوة‎

أضف تعليق

التعليقات