الشريط الأخباري

عماد شلش :" بلدية الناصرة هي اللاعب الرئيسي في قضية "حي شنلر"...سنحتج قضائيا وجماهيريا

محمود غالية - موقع بكرا
نشر بـ 08/08/2017 15:30 , التعديل الأخير 08/08/2017 15:30
عماد شلش :

تعمل وزارة الاسكان ودائرة اراضي اسرائيل في مخططهم لتحويل حي شنلر في الناصرة الى غيتو خلال الاشهر المقبلة، من خلال اقامة 600 وحدة سكنية في منطقة الحرش المحاذي للحي، ذلك بالرغم من اعتراض كافة الجهات المعنية على هذا المخطط ومنها: "لجنة حي شنلر" باسم سكان الحي وبلدية الناصرة ومجلس محلي يافة الناصرة ووزارة الصحة.

يذكر ان سكان الحي كانوا قد قدموا اعتراضات فردية على هذا المخطط للجنة اللوائية للتخطيط واعتراض جماعي اضافي من خلال "لجنة حي شنلر" بمساندة استاذ الهندسة المعمارية ومخطط المدن البروفسور يوسف جبارين، الى جانب بلدية الناصرة ومجلس محلي يافة الناصرة ووزارة الصحة.

اذا تمت المقارنة مع نتسيرت عليت فهناك تمييز واضح

من جهته عبر عضو لجنة حي شنلر عماد شلش عن استيائه من هذا المخطط الذي سوف يضيق الخناق على اهالي الناصرة حيث صرح في حديث له مع موقع بكرا :" هذا المخطط سيؤدي الى اكتظاظ سكاني اثر اضافة حوالي 1000 وحدة سكنية، بعد التسهيلات للمقاولين، اي اضافة ما يعادل 4000-5000 مواطن جديد للحي الذين سيستندون على نفس منظومة المدارس، الحضانات،الشوارع، شبكة المياه، وشبكة الصرف الصحي، مما سيؤدي الى حالة اختناق لاهالي الحي، واذا قارنا ذلك بالمدينة المجاورة نتسرات عليت نرى بان الفرق والتمييز واضح في عدم ترك مساحات خضراء لاهالي الحي، والذي يعني اقتلاع اخر لمنطقة خضراء داخل مسطح مدينة الناصرة، فالناصرة بحاجة الى ان تكون بها مناطق خضراء وحدائق عامة اخرى، لا ان يتم اختزالها! الامر الذي يستوجب المطالبة بتخطيط واقامة المزيد منها في الحي الامر الذي يتوجب تدخل سريع من قبل الجهات المسؤولة".

اللاعب الرئيسي هو بلدية الناصرة

واضاف عامر شلش:" اللاعب الرئيسي في هذه القضية هو بلدية الناصرة، حيث يتوجب عليها التدخل السريع من اجل منع مثل هذا المخطط، لان هذا يأتي ضمن منطقة نفوذ بلدية الناصرة، ونؤكد وجوب بلدية الناصرة ورئيسها السيد علي سلام متابعة جهودهم في درء المخاطر المحدقة بالحي وسكانه من خلال تقديم استئناف على هذا القرار المجحف، نحن كلجنة الحي المنتخبة سنقوم بدورنا باعداد طلب خاص لمدير اللجنة اللوائية بالسماح لنا بتقديم استئناف على قرار رفض اعتراضاتنا في اللجنة اللوائية قبل الشروع في مسارات اخرى، علما ان القانون يتيح ذلك فقط للسلطة المحلية وهي البلدية. حيث مسارنا الان هو في الاتجاه القضائي ونحمل كافة المسؤولية لبلدية الناصرة".

احتجاج جماهيري

واختتم شلش :"اذا لم يتم التعاون معنا في هذا المسار، فسوف نتخذ اجراءات جماهيرية، كوقفات احتجاجية ومظاهرات من اجل منع مثل هذا المشروع، لذلك نطالب كافة سكان الحي والاحياء المجاورة التجند سوية، ماديا ومعنويا وجماهيريا، للتصدي لهذا المشروع بوضعيته الحالية، حرصاً على جودة حياتنا جميعا في المنطقة تحديداً والمدينة عموماً، ورفض كافة المحاولات لخنق احيائنا من خلال هكذا مخططات دون توسيع مسطح البناء في المدينة، فنحن جديرين بحياة كريمة ولائقة لبني البشر تراعي ليس فقط حاجاتنا الاساسية للسكن بل وجودتها، اسوة بباقي المواطنين في البلاد."


 

أضف تعليق

التعليقات