الشريط الأخباري

أملاك الكنيسة أملاك مسيحية أرثوذكسية عربية

موقع بُـكرا
نشر بـ 08/08/2017 13:30 , التعديل الأخير 08/08/2017 13:30
أملاك الكنيسة أملاك مسيحية أرثوذكسية عربية

المؤتمر الأرثوذكسي للتصدي لتسريب الأملاك والمحافظة عليها... لا للتأجير لمئات السنين . . . لا للبيع . . . لا للتصفية

أملاك الكنيسة أملاك مسيحية أرثوذكسية عربية

ان الطائفة العربية الارثوذكسية هي جزء لا يتجزأ من الشعب العربي الفلسطيني. مؤتمرنا يؤكد ان الطائفة العربية الارثوذكسية كانت وستبقى ضد التعصب الطائفي، تدعو الى مزيد من الوحدة بين افراد شعبنا، قيادة وشعبا، للتصدي لسياسة التمييز العنصري التي تنمو وتترعرع في حقل السياسة الاسرائيلية.

شعارنا كان وسيبقى "الدين لله والوطن للجميع"، نهدف الى نضال موحد ضد سياسة الحكومة، وضد الخدمة الوطنية والتجنيد الإجباري.
بالرغم من جميع المحاولات الجادة من المؤتمر الأرثوذكسي للتعاون مع البطريركية وإيجاد سبل للعمل المشترك على أساس الشفافية والصراحة وخاصة في موضوع الأوقاف الارثوذكسية، استمر البطريرك في نهجه القديم والعمل الانفرادي والمتجاهل للتفاهمات التي تمت في الحوار مع المؤتمر الأرثوذكسي منذ سنة 2009.

بعد التأكد من كل هذه الصفقات والتي حصل البطريرك مقابلها على مبالغ خيالية. فقد هذا الشخص ومجمعه المقدس كل مصداقية ولم يعد لأعضاء المؤتمر أي ثقة وأي أمل في إمكانية التعاون معه.

ونظرا لأهمية وابعاد هذه القضية الوطنية دعت اللجنة التنفيذية للمؤتمر الارثوذكسي لعقد هذا المؤتمر الاستثنائي في مدينة الناصرة وشارك فيه ممثلون عن الطائفة الارثوذكسية وعن الجماهير العربية وعن القائمة المشتركة.

وقد صدرت عن هذا المؤتمر القرارات الأتية:

1. يرى المؤتمر أن القضية الأرثوذكسية هي قضية عربية سياسية وطنية بامتياز، ويدعو جميع الأطر السياسية الفاعلة إلى الالتفاف حول هذا المؤتمر.

2. يعبر المشاركون في هذا المؤتمر عن استيائهم وغضبهم الشديد لسلسلة عمليات البيع المتواصلة في:

• القدس، 528 دونم في حي الطالبية.

• يافا، 6 دونمات تشمل مباني تجارية في مركز المدينة في دوار الساعة.

• قيساريه، ألف دونم في المنطقة الأثرية وتشمل آثار كنيسة بيزنطية والمسرح الروماني وغيرها من الآثار المميزة.

• طبريا، 11 دونم على شاطئ البحيرة محاذية لدير الروم في مركز المدينة.

• الرملة، 60 دونم شرق المدينة.

3. يتبنى المؤتمر قرارات اجتماع اللجنة التنفيذية في أبو سنان يوم 11/07/2017 وهي:

أ‌. توجيه تحية لكل المؤسسات الأرثوذكسية وغيرها في الداخل وفلسطين والأردن على موقفهم ضد البطرك.

ب‌. مقاطعة البطرك ومن ينوب عنه، عدم استقبالهم وعدم مشاركتهم في أي مناسبة وعدم التواصل معهم وعدم زيارة البطرك.

ت‌. إصدار بيان يصل لكل أبناء الرعية والصحافة والإعلام والالتزام به.

ث‌. توصيل البيان وتسليمه للسفير اليوناني والبطاركة الأرثوذكس في العالم.

ج‌. لقاء شامل للمجالس واللجان المليَّة في الناصرة.

ح‌. تأليف لجنة لمتابعة ومعالجة الأمور، أعضاء اللجنة هم: رائق جرجوره، شكري عبود، ضرغام بلان، د’ حنا خوري، ماجد بلان، فكتور زكاك وناصيف مويس.

4. يؤكد المؤتمر رفضه لجميع صفقات البيع أو التأجير وتبعاته، ويرفض أي تبرير لمثل هذا التصرف مثل الحاجة لتسديد عجز مالي وغيره.

5. يطالب المؤتمر البطريرك بوقف جميع الإجراءات لإتمام هذه الصفقات وتقديم تقرير مفصل للمؤتمر عنها يشمل تفاصيل عن المشترين والمبالغ التي دفعت مقابل هذه الاملاك.

6. قرر المؤتمر تعيين لجنة قضائية تقوم بمتابعة قضايا بيع الأوقاف وبحث الطرق والامكانيات القانونية المتاحة لإلغاء هذه الصفقات ومنع اجراء صفقات مماثلة في المستقبل، كذلك تكليف اللجنة القضائية بجرد جميع أملاك البطركية وعقاراتها.

7. الدعوة لإقامة نشاطات توعوية لنشر القضية لدى الجماهير العربية في البلاد وعرضها في الصحافة المحلية والعالمية.

8. يطالب المؤتمر من المجمع المقدس تشكيل المجلس المشترك بتوافق جميع الأطراف مضمونا وليس شكليا وبمشاركة ممثلين يعينهم المؤتمر الأرثوذكسي. ويعتبر أي قرار يتخذ في موضوع الأوقاف بدون مشاركة المجلس المشترك لاغ وغير قانوني.

9. يدعو المؤتمر الأرثوذكسي جميع المجالس الملية الارثوذكسية لرص الصفوف والمشاركة الفاعلة في جهود المؤتمر الأرثوذكسي الممثل الشرعي والوحيد للطائفة الارثوذكسية في البلاد لمواجهة هذه القضية ويأمل ان تشارك جميع الجماهير العربية وممثلوها في هذا المجهود الوطني.

10. التوجه إلى الحكومة الفلسطينية وحكومة المملكة الأردنية الهاشمية لسحب اعترافهم بالبطرك.

11. رفع الوعي لدى الشباب الأرثوذكسي.

12. العمل على إصدار مجلة وتوصيلها إلى أبناء الطائفة.

 

أضف تعليق

التعليقات