الشريط الأخباري

تسرّب غاز الأمونيا جلب " نقوط" لعريسين!

غسان بصول، موقع بُـكرا
نشر بـ 07/08/2017 23:05 , التعديل الأخير 07/08/2017 23:05
تسرّب غاز الأمونيا جلب
thinkstock: BrianAJackson

في نوفمبر تشرين الثاني من العام 2014، وقع خلل في خزان لغاز الأمونيا السام في مصنع " هود حيفر" بالقرب من الخضيرة، أسفر عن تسرّب كميات زائدة من هذا الغاز الفتاك، فاستدعيت طواقم الإنقاذ والإطفاء والاسعاف، وأثناء عمل الطواقم لقي الاطفائي سامر عسلي، ابن الرابعة والثلاثين من العمر من قرية كفر قرع حتفه، وأصيب العشرات.

وفي إطار عمليات الإنقاذ تم اخلاء العديد من السكان المقيمين بجوار المصنع، تحسبًا من مفعول الغاز السام، الأمر الذي سبّب ازدحامات مرورية أدت إلى تعطيل أشغال كثيرين، بمن في ذلك عريسان ( عريس وعروس) اضطرا لإلغاء حفل العرس بسبب عجز المدعوين عن الوصول إلى قاعة الأفراح. هذا بالإضافة إلى تعطيل أو تشويش العمل في المصانع والورش ومختلف المؤسسات في الجوار.

ورفع المتضررون دعوى تعويض ضد مصنع " هود حيفر"، جرى النظر فيها في المحكمة المركزية في تل أبيب، فتوصل الأطراف إلى تسوية، قبلتها القاضية " باسكا روطنبرغ"، تقضي بإلزام إدارة المصنع بدفع تعويض للمتضررين قدره (1,2) مليون شيكل ( حوالي 350 ألف دولار).

أضف تعليق

التعليقات