الشريط الأخباري

بوادر خلاف في اتفاقية التناوب للقائمة المشتركة

موقع بكرا
نشر بـ 30/07/2017 22:50 , التعديل الأخير 30/07/2017 22:50

نشر البروفيسور مصطفى كبها عضو لجنة الوفاق على صفحته مساء اليوم بيان لجنة الوفاق حول اتفاقية التناوب في القائمة المشتركة، وأظهر البيان وجود بعض الخلافات، كعدم استقالة النائب أسامة السعدي حتى الآن وعدم حضور أي مندوب عن العربية للتغيير للاجتماع، وأيضًا كعدم الاتفاق على قضية المقاعد 16-18، رغم أن اللجنة أكدت أن الاحزاب، الجبهة، التجمع والإسلامية فوضوها لتقرر ماذا سيحصل حول هذه المقاعد.

وجاء في البيان الذي عنون بـ  "لجنة الوفاق الوطني تدعو النائب أسامة السعدي إلى تقديم استقالته الرسمية للكنيست بالتزامن مع تقديم النائب أبو معروف استقالته (2017. 8 . 3)"، ما يلي: صرّح البروفيسور مصطفى كبها الناطق الرسمي باسم لجنة الوفاق بما يلي : أولاً: حرصاً منا للمحافظة على مصداقية لجنة الوفاق الوطني والقائمة المشتركة ، دعونا ممثلي الأحزاب الأربعة التي تشكل القائمة المشتركة إلى لقاء تشاوري وذلك في مكتب لجنة المتابعة العليا في الناصرة بتاريخ 2017 . 7 . 23 وذلك بغرض تحديد آليات تنفيذ اتفاقية التناوب التي وقعت عليها لجنة الوفاق الوطني وممثلو الأحزاب الأربعة في كفر قرع بتاريخ 2015 .1 .22 فحضر ممثلو الجبهة والإسلامية والتجمع واعتذرت الحركة العربية للتغيير عن الحضور .

وقد أخبرت لجنة الوفاق الحاضرين بأن الجبهة الديمقراطية أودعت عندها في تاريخ 2017. 7 . 13 استقالة النائب د. أبو معروف الذي قام بتسليم الأديب محمد علي طه ، رئيس لجنة الوفاق ، بتاريخ 2017 .7 .14 وقد جاء فيها : " سوف أقدم استقالتي من الكنيست حسب الموعد الذي تحدده لجنة الوفاق " .

ثانيًا : اجتمعت لجنة الوفاق الوطني مع النائبين د. أحمد الطيبي والمحامي أسامة السعدي في كفر قرع بتاريخ 2017 .7 . 25 (وهو اليوم الأخير لنصف المدة القانونية ) فقد النائب السعدي كتاب استقالة مشروطة للجنة الوفاق رافضاً تقديم استقالة رسمية للكنيست تزامنا مع استقالة النائب أبو معروف .

ثالثا : بناء على البند السادس من اتفاقية تشكيل القائمة المشتركة ، قمنا بدعوة النواب الأربعة الأوائل في القائمة أو من ينوب عنهم لاجتماع المرجعية العليا للقائمة المشتركة المكونة من رؤساء المركبات الأربعة أو من ينوب عنهم وأعضاء لجنة الوفاق . عقد الاجتماع في مكتب لجنة المتابعة العليا وحضره أعضاء لجنة الوفاق ( الأديب محمد علي طه ، السيد سعيد رابي ، السيد ماجد صعابنة ، الشيخ عطية الأعسم ، السيد محمد زيدان ، السيد فايز منصور والبروفيسور مصطفى كبها ) وكذلك النواب أيمن عودة ود.جمال زحالقة ومسعود غنايم وقد اعتذر د. أحمد الطيبي عن حضور الاجتماع .

رابعاً : تثمن لجنة الوفاق الوطني التزام الجبهة الديمقراطية باتفاق التناوب وتثني على موقف النائب عبد الله أبو معروف ونشاطه البرلماني المتميز . وبناء على رسالة النائب أبو معروف ندعوه بهذا أن يقدم استقالته رسمياً إلى الكنيست حتى موعد أقصاه يوم الخميس الموافق 2017 . 8 . 3 .

خامساً : تدعو لجنة الوفاق الوطني الحركة العربية للتغيير الالتزام باتفاق التناوب الذي وقعت عليه وتدعو النائب أسامة السعدي الذي نقدّر دوره البرلماني المتميز إلى تقديم استقالته رسميا للكنيست حتى موعد أقصاه 2017 . 8 . 3 . 

سادساً : بناء على ما حصل من تغيير على ترتيب المقاعد بعد استقالة النائب د. باسل غطاس ، فإن لجنة الوفاق الوطني تضع خبرتها وتجربتها في خدمة القائمة المشتركة والأحزاب المكونة لها لحل أي إشكال في ترتيب المقاعد ما بعد المقعد الخامس عشر وذلك بعد أن أوكلت إليها الأحزاب الثلاثة الحاضرة لاجتماع اليوم (2017 .7 .30 ) ترتيب ذلك .

سابعا : تشكر لجنة الوفاق جماهير شعبنا على دعمها لها ولعملها المثابر لاستمرار بقاء القائمة المشتركة إطاراً وحدوياً يخدم مصالح الجماهير العربية وقضايا السلام والمساواة ، وتناشدها بالاستمرار في دعمها للقائمة المشتركة وإيجاد السبل لتقويتها " .

// إلى هنا ما جاء في بيان لجنة الوفاق.

العربية للتغيير: بيان لجنة الوفاق يعمق الخلافات . وضم عضوين محزبين لهذه اللجنة يزيد من عدم موضوعيتها

ونقلت مصادر صحفية عن غسّان عبدالله عضو اللجنة المركزية للحركة العربية للتغيير في تعقيب له على بيان لجنة الوفاق:"نرفض هذا البيان جملة وتفصيلا لانه بيان منحاز ويجافي الحقيقة ولا يحل ازمة التناوب بل يعمق من الخلافات داخل المشتركة . ونرفض رفضًا تامًا محاولة الوفاق تحميلنا المسؤولية عن فشلها في حل ازمة التناوب وابعادها عن الاخرين. فوجئنا من ضم عضوين جدد محزبين لهذه اللجنة مما يزيد من عدم موضوعية بيانات وقرارات هذه اللجنة. نعود ونؤكد لجماهيرنا التزامنا التام بما قلناه للجمهور وللجنة الوفاق في كتاب الاستقالة اننا نلتزم بتنفيذ اتفاق التناوب كاملا بدون تجزئة . وسوف تجتمع لجنتنا المركزية يوم الثلاثاء القادم لبحث التطورات واتخاذ موقف رسمي بعد بيان هده اللجنة".

أضف تعليق

التعليقات