الشريط الأخباري

طلّاب "براعم الهايتك" في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 30/07/2017 15:12
طلّاب

لبّى البروفيسور حسام حايك دعوة القائمين على برنامج براعم الهايتك في جڤعات حبيبه، من خلال استقباله تقديم محاضرة مثمرة وقيمة للطلاب في البرنامج.

جاءت هذه المحاضرة ضمن الجولة التعليمية التي اشترك بها طلاب البرنامج في ارجاء معهد العلوم التطبيقية التخنيون في حيفا, بمناسبة تعريف الطلاب واطلاعهم على قصص نجاح لأناس في مجال الهايتك والحاسوب.

واستهل البروفيسور حايك محاضرته بالتعريف عن نفسه مقدما نبذة عن سيرته المهنية والذاتية.

وتطرق البروفيسور حسام في محاضرته، الى المصاعب، التحديات والمعيقات التي تقتصر على المواطنين العرب في هذه البلاد لحساسية الهايتك ونوعية الامور في هذا المجال.

وحيَّا مقدم المحاضرة، صمود الطلاب واصرارهم على تعلم واتقان فن اساسيات الهايتك مشيرا بذلك الى انه "ينتظر الطلاب مستقبلا ناجحا وباهرا".

وختاماً، وجه الطلاب تساؤلاتهم المختلفة للبروفيسور حايك ليجيب بدوره على حب الاستطلاع لدى الطلاب الطامحين الى اختراق الهايتك من اوسع الابواب.

تجدر الاشارة الى ان "علامات الدهشة والانفعال الحماسي كانت ظاهرة على اوجه الطلاب وبقوة".

مدير مشروع براعم الهايتك في جڤعات حبيبة- يوسف جبارين، قال بحديثه مع موقع بكرا: بداية اثمن جهود طاقم البروفيسور حسام حايك على تعاونه التام معنا في سبيل خدمة طلابنا الاغراء، هذه المحاضرة عادت علي بالفائدة من خلال اندهاشي من تواضع البروفيسور اللا محدود بحيث انه وعلى الرغم من درجات العلم التي آل اليها، الا انه متواضعا بكل ما تحمل الكلمة من معاني".

مدير مركز المساواة والمجتمع المشترك في جڤعات حبيبه- محمد دراوشة: قال بحديثه مع موقع بكرا : "ما يهمنا هو الرقي بمجتمعنا من خلال تثقيف الطلاب ورفع مكانتهم وتعزيز ثقتهم في نفسهم, لذلك انا ارى ان المحاضرة بالتخنيون كرافعة للطلاب ودافعه عجلتهم الى الامام".

وانهى كلامه قائلا: من لا يشكر الناس لا يشكر الله وعليه اتقدم بجزيل شكري وامتناني للبروفيسور وادارة التخنيون. "

طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎ طلّاب براعم الهايتك في چفعات حبيبه بزيارة للتخنيون والبروفيسور حايك‎

أضف تعليق

التعليقات