الشريط الأخباري

الشرطة تمنع نساء من عائلة جبارين من الدخول للمسجد الاقصى

يحيى امل جبارين - موقع بكرا
نشر بـ 29/07/2017 12:35 , التعديل الأخير 29/07/2017 12:35

افاد مراسل "بُكرا" نقلا عن مصادر مطّلعة، ان الشرطة الاسرائيلية منعت مجموعة نساء من الدخول للمسجد الاقصى.
وعلم ان الحديث يدور عن نساء فحماويات ومن عائلة جبارين تحديدا وهي عائلة منفّذي عملية الاقصى التي وقعت يوم 14 تموز الفائت.
وتعمّ النساء حالة من الغضب بسبب عدم دخولهن للمسجد الاقصى لأداء الصلاة فيه.
يذكر بان بعض الرجال من عائلة جبارين تواجدوا ايضا برفقة النساء وتم منعهم من الدخول للمسجد.

الفاظ بذيئة وتهديدات

وقال احد الرجال الذين تم منعهم من الدخول وهو ايضا من عائلة جبارين بحديثه مع موقع بُكرا:" انطلقنا في ساعات الصباح متوجهين الى مدينة القدس، لتأدية الصلاة في المسجد الاقصى، وعندما وصلنا قاموا باخذ هويّاتنا الشخصية منا ،وبعدما اتضّح اننا من ام الفحم ومن الجبّارين، أخبرونا بانّه لا يمكننا دخول المسجد الاقصى دون الكشف عن الأسباب، لكن السبب واضح".

وتابع:" قاموا باصطحاب هويات النساء الشخصية، ومنعوهن من الدخول، وتم الهجوم علينا عند احدى أبواب المسجد، وباتوا يرددون الفاظ بذيئة، كل ذلك بعدما علموا اننا من عائلة جبارين، وهددونا انه اذا بقينا قرب المسجد سيقومون بتصفيتنا واغتيالنا".
وانهى كلامه قائلا:" المسجد لنا ومن حقنا الدخول له متى شئنا ونتأسف لمنعنا من الدخول للصلاة".

أضف تعليق

التعليقات