الشريط الأخباري

شهيد برصاص الجيش الاسرائيلي قرب بيت لحم

موقع بكرا
نشر بـ 28/07/2017 15:45 , التعديل الأخير 28/07/2017 15:45

اكدت مصادر محلية واعلامية اسرائيلية استشهاد شاب على مفرق "عتصيون" جنوب بيت لحم، بعد دقائق من اطلاق النار عليه، ظهر الجمعة.
وافادت مصادر محلية  ان قوات الاحتلال وضعت الشاب في "كيس اسود" ووضعته بالجيب العسكري بعد اطلاق النار في اشارة الى استشهاده.

وقد اصيب الشاب برصاص الاحتلال الاسرائيلي، على مفرق التجمع الاستيطاني "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم.

وذكرت مواقع اسرائيلية" أن قوات الاحتلال احبطت عملية طعن، واطلقت النار على شاب، ما تسبب في اصابته بجروح لم تتضح طبيعتها بعد، مشيرة الى عدم وقوع اصابات في صفوف الجيش الاسرائيلي".

وأفادت وكالة معًا عن شاهد عيان حيث تواجد في المكان لحظة اعدام الشاب بالنص " انا شفت حادث الإعدام الميداني للشهيد حيث انه كان متجها إلى بيت لحم مشيا على الأقدام وكان يبعد عن الجنود أكثر من عشربن مترا، الا انهم قاموا بإطلاق النار عليه بأكثر من خمس طلقات، وقام أحد الجنود بقلبه بواسطة قدمه وأطلق عليه النار للمرة الثانية على التوالي، واقسم بالله أنو ما كان معو اي نوع من انواع السكاكين ولا اي نوع سلاح".
ونشرت وسائل الاعلام الاسرائيلية نقلا عن جيش الاحتلال بطاقة هوية لشاب تقول انه الشهيد وهو عبد الله علي محمود طقاطقة 24 عاما، دون ان يؤكد مصدر فلسطيني النبأ بعد.

أضف تعليق

التعليقات