الشريط الأخباري

هل انتهى دور حزب العمل التاريخي؟

موقع بكرا
نشر بـ 28/07/2017 11:05 , التعديل الأخير 28/07/2017 11:05

أصدر مركز "مدى الكرمل" - المركز العربي للدراسات الاجتماعية والتطبيقية، ورقة تقدير موقف عن حزب العمل الإسرائيلي ومكانته ودوره في المشهد السياسي الإسرائيلي وأسباب تراجعه من حزب سلطة مهيمن إلى حزب معارضة ضعيف، وقد صدرت الورقة عشية الانتخابات الداخلية الأخيرة في الحزب.
وتتناول ورقة تقدير الموقف، التي أعدها الباحث فراس شوملي، أهم المحطات التاريخية التي مرّ بها حزب العمل والتحولات التي طرأت عليه، وكيف تحول من أهم حزب سلطة إلى حزب معارض متوسط لم يستطع خلال السنوات الأخيرة أن يتحول إلى خيار سياسي بديل لحزب الليكود الحاكم. وتتناول الورقة تراجع الحزب أمام تيارات وأحزاب أخرى جذبت إليها قواعد اجتماعية كانت تنتمي تاريخيا لحزب العمل.
وتستعرض ورقة تقدير الموقف كذلك الأسباب التي أدت إلى تراجع دور حزب العمل التاريخي، وأبرزها الانشقاقات الداخلية في الحزب وصعود تيارات وأحزاب تنافس على ذات الشريحة المجتمعية التي كان الحزب يعتبرها حكرًا عليه، كذلك عدم تمكن حزب العمل من طرح رؤى سياسية تختلف جذريا عن اليمين الإسرائيلي سياسيًا واقتصاديًا. والدور الذي لعبته في تراجعه عندما أعلن عن غياب شريك فلسطيني للحل فأطلق نقيضه من داخله، علاوة عن عدم مقدرته على إعادة انتاج قيادات سياسية بديلة عن القيادة التاريخية له، والتي أدت إلى انشقاقات وتشرذم داخل الحزب.
للاطلاع على ورقة الموقف على الرابط التالي:
http://mada-research.org/?p=9337

أضف تعليق

التعليقات