الشريط الأخباري

"النائب أسامة السعدي يتابع قضايا الاسرى في لجنة الداخلية البرلمانية"

موقع بكرا
نشر بـ 24/07/2017 22:28



شارك اليوم(الاثنين) رئيس لجنة شؤون الأسرى في القائمة المشتركة، النائب أسامة السعدي، في جلسة لجنة الداخلية البرلمانية والتي ناقشت مساحة معيشة السجناء في السجون الإسرائيلية، حيث تصل مساحة معيشة السجين والمعتقل اليوم الى 3.11 متر مربع فقط ,وتشمل الحمام والمرحاض، وحوالي 40% من السجناء يقضون فترة حكمهم في مساحة أقل من 3.3 متر مربع للسجين الواحد.
تقع المسؤولية الأولى في احترام حقوق السجناء على عاتق دولة اسرائيل، فحالة الاكتظاظ في السجون حالة غير انسانية وتعتبر عقاب قاسي جدًا بحق السجناء والمعتقلين، وينتهك حقوقهم وفق ما تنص المواثيق الدولية والقانون الإسرائيلي.
يذكر انه بتاريخ 13.6.17 صدر قرار حكم من المحكمة العليا يعتبر سابقة قانونية حول هذا الموضوع ينص على رفع مساحة معيشة السجين الى 4.5 متر مربع.
وتطرق النائب السعدي في مداخلته للأسرى الأمنيين في سجون الاحتلال بشكل خاص، وقال النائب:" نطالب بتخفيض ثلث مدة السجن بالإضافة لمنح الافراج الاداري، حيث يتم سجن أسرى اداريين لفترات طويلة بشكل غير قانوني وفي ظروف غير إنسانية."
وأضاف النائب أسامة السعدي:" قدمت اقتراح قانون يقضي برفع مدة السجن المسموح تحويلها لإشغال لمصلحة الجمهور من 6 الى 9 أشهر, وإطلاق سراح آلاف الأسرى حتى يكون بالامكان البدء بتنفيذ قرار المحكمة العليا والذي ينص على أن يكون لكل أسير مساحة معيشة لا تقل عن ٤،٥ متر مربع داخل السجن."
وأكد السعدي أنه على تواصل دائم مع الاسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية ضمن برنامج زيارات دورية للاطلاع عن كثب على اوضاع الاسرى واحتياجاتهم.

أضف تعليق

التعليقات