الشريط الأخباري

اتفاق إسرائيلي أردني على إزالة البوابات الالكترونية والإفراج عن حارس السفارة

موقع بكرا
نشر بـ 24/07/2017 21:29 , التعديل الأخير 24/07/2017 21:29


بعد محادثة مع ملك الأردن، مكتب نتنياهو يعلن عن قرار بإزالة البوابات الالكترونية عن مداخل المسجد الأقصى، وأيضًا عن موافقة الأردن الإفراج عن حارس السفارة الاسرائيلية الذي كان يخضع للتحقيقات بالأردن بعد حادثة الأمس مع تأكيد مكتب نتنياهو أن الطرف الأردني لم يشترط ازالة البوابات مقابل الافراج عن الحارس، لكنهما - الملك عبد الله ونتنياهو - قررا حل القضيتين خلال المحادثة الهاتفية.

 

وبدل البوابات الالكترونية ستنصب اسرائيل كاميرات ذكية ومتطورة تكشف وجود الأسلحة حتى لو كانت مخفية تحت الملابس.

يذكر أن جهات عديدة في الأردن طالبت بالتحقيق ومعاقبة الحارس الاسرائيلي لانه قتل مواطنين اردنيين، أحدهما منفذ عملية الطعن والآخر طبيب يسكن في الجوار! 

عودة الحارس وطاقم السفارة

وعمم المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو للإعلام العربي، أوفير جندلمان البيان التالي: عاد طاقم السفارة الإسرائيلية في عمان برئاسة السفيرة عينات شلاين إلى إسرائيل بسلام قبل قليل عن طريق جسر اللنبي. وكان من بينهم رجل الأمن الذي أصيب أمس بجروح في عملية الطعن الإرهابية التي ارتكبت في عمان. تمكن الدبلوماسيون من العودة إلى إسرائيل بفضل التعاون الوطيد الذي جرى خلال اليوم الأخير بين إسرائيل والأردن. رئيس الوزراء نتنياهو تحدث قبل قليل مع السفيرة ومع رجل الأمن وسلم عليهما ورحب بهما.

وقالت مصادر أردنية أن الملك عبد الله الثاني بحث خلال اتصال هاتفي، مساء الاثنين، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأزمة في المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف.

وشدد الملك، على ضرورة إيجاد حل فوري وإزالة أسباب الأزمة المستمرة في الحرم القدسي الشريف، يضمن إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل اندلاعها، وفتح المسجد الأقصى بشكل كامل.

كما أكد خلال الاتصال، ضرورة إزالة ما تم اتخاذه من إجراءات من قبل الطرف الإسرائيلي منذ اندلاع الأزمة الأخيرة أي البوابات الالكترونية، وأهمية الاتفاق على الإجراءات لمنع تكرار مثل هذا التصعيد مستقبلا، وبما يضمن احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم القدسي الشريف.

وكشفت مصادر إسرائيلية أن رئيس الشاباك نداف أرغمان زار الأردن اليوم لبحث قضية طاقم السفارة الذي ما زال محتجزًا في الأردن بعد عملية الامس في السفارة والتي قتل فيها أكثر من مواطن أردني جراء محاولة شاب طعن حارس السفارة.

وقالت مصادر أن الشاباك قد يقترح على الأردن الإفراج عن الطاقم مقابل إزالة البوابات الالكترونية عن مداخل المسجد الأقصى.
وتهجم عدد من نواب اليمين الاسرائيلي اليوم على الأردن بينهم النائب أورن حازان الذي قال بأن الأردن تحتاج "لتربية من جديد"! 






 

أضف تعليق

التعليقات