الشريط الأخباري

مسؤول إسرائيلي يتوجه لعمّان بعد عملية السفارة .. وأنباء عن اقتراح يتعلق بقضية المسجد الأقصى

موقع بكرا
نشر بـ 24/07/2017 19:31 , التعديل الأخير 24/07/2017 19:31

توجه مسؤول أمني اسرائيلي وصف بالرفيع الى الاردن اليوم بتعليمات مباشرة من رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو وفقا لما نشرته المواقع العبرية.

وأشارت هذه المواقع أن المسؤول الأمني الاسرائيلي توجه الى الاردن لحل الازمة المتصاعدة جراء حادث السفارة الاسرائيلية الذي وقع ليلة أمس، والتي قتل فيها مواطنين اردنيين، وتحدث نتنياهو اليوم للمرة الثانية مع السفيرة الاسرائيلية في عمان وكذلك مع الحارس الذي اطلق النار، مشيرا ان اسرائيل تعمل على كافة المستويات لانهاء هذه الازمة، واعدا الحارس الاسرائيلي بالعودة السريعة الى اسرائيل.
وذكرت المواقع العبرية أن جلسة المجلس الوزاري المصغر "الكابينيت" جرى تأجيل انعقادها حتى مساء اليوم، حيث كان من المقرر لها ان تنعقد عند الساعة الثانية ظهرا، لبحث الازمة مع الاردن وكذلك المسجد الاقصى.

قناة الثانية الإسرائيلية: نتنياهو تحدث مع الملك الأردني عبد الله لاحتواء الحادثة

وقالت القناة الثانية الإسرائيلية إن مساع من تل أبيب جرت في الكواليس لاحتواء الحادث، وإنهاء تداعياته، وإعادة طاقم السفارة إلى "إسرائيل"، وأكدت أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو تحدث مع الملك الأردني عبد الله حول الحادثة.

وأضافت القناة الإسرائيلية أن موظفين في مكتب نتنياهو تحدثوا مع نظرائهم الأردنيين وكذلك الموساد ووزارة الخارجية، وأنّ كل من يستطيع التدخل في هذه الحادثة تدخّل في محاولة لحلّها ولمنع تدهور الأوضاع.

أمّا صحيفة هآرتس الإسرائيلية فكشفت أنّ وزارة الخارجية قررت إخلاء السفارة، لكن الإخلاء توقف بسبب طلب السلطات في عمّان التحقيق مع الحارس، الأمر الذي رفضته إسرائيل بسبب "الحصانة الدبلوماسية" الممنوحة للحارس الإسرائيلي.

وقال مصدر سياسي إسرائيلي إنّ موظفي السفارة يختبئون داخل السفارة وسط خشية من تظاهرات عارمة في الأردن.

من جهته اعتبر داني ياتوم الرئيس السابق لجهاز الموساد أنّ حادثة السفارة هي بمثابة فرصة لنتنياهو لحلّ أزمة المسجد الأقصى "فوراً"، وطالب مكتب نتنياهو بالبدء بتشاورات مع الملك الأردني "على الفور" لإيجاد حلّ للحادثة.
عضو كنيست: يبدو أن جيراننا الأردنيين بحاجة إلى بعض "إعادة التربية"!

أورن حزان: يبدو أن جيراننا الأردنيين بحاجة إلى بعض "إعادة التربية"!
من جهته هاجم عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب الليكود أورن حزان، الأردن عبر تغريدة على صفحته الخاصة على تويتر وطالب بـ "إعادة تربية الأردنيين" على حدّ وصفه.

وكتب حزان "يبدو أن جيراننا الأردنيين في الشرق الذين نسقيهم الماء ونحمي لهم خلفياتهم بحاجة إلى بعض إعادة التربية"، مضيفاً "بدأت أشعر وكأنه الوداع".

شرط 

وقالت صحيفة معاريف العبرية اليوم الاثنين إن رئيس الموساد السابق داني ياتوم، طرح حلاً على حكومة الاحتلال، لإنهاء أزمة البوابات الإلكترونية أمام مداخل المسجد الاقصى.

ونقلت الصحيفة عن ياتوم قوله:“ على ما يبدو فإن ”إسرائيل“ ستدفع ثمنا مقابل إخراج رجال أمن السفارة وطاقمها المحاصرين في الأردن بعد مقتل أردنيين اثنين“.

وأوضح :“ هناك فرصة لعقد صفقة مع الأردن لإخراج رجل الأمن الإسرائيلي وطاقم السفارة من الأردن، مقابل إزالة البوابات الإلكترونية من أمام أبواب المسجد الأقصى وأن تسمح الأردن لعودة طاقم السفارة إلى إسرائيل“.

في سياق متصل، أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن مسؤول أمني رفيع المستوى وصل ظهر اليوم الاثنين، إلى الأردن من أجل مواصلة المفاوضات، تفاديًا لحدوث أزمة دبلوماسية بين البلدين، عقب قيام حارس أمن بالسفارة الإسرائيلية في عمان بقتل أردنيين اثنين، مساء أمس.

ونقلت عن مصدر رفيع في الخارجية الإسرائيلية، أن مسؤول أمني إسرائيلي سيصل على العاصمة الأردنية خلال ساعات النهار، وسيجتمع بالمسؤولين الأردنيين للتباحث في السبل لتجاوز أزمة حارس الأمن بالسفارة الإسرائيلية بعمان.

يشار الى الاجهزة الامنية الاردنية تحاصر مبنى السفارة الاسرائيلية في عمان وتمنع مغادرتهم الى تل ابيب الا في اعقاب التحقيق معهم ومع الحارس الذي قتل الاردنيين بدم بارد .

تركيب ممرات حديدية إضافية بمداخل الأقصى

وفي السياق الأخير، شرعت القوات الاسرائيلية، اليوم الاثنين، بتركيب ممرات وحواجز حديدية إضافية أمام المسجد الأقصى من جهة باب الأسباط.
وافاد مرسلنا ان تلك الممرات الجديدة تضاف الى الجسر الحديدي الذي يحمل كاميرات مراقبة ذكية قام الاحتلال بنصبها امس عند باب الأسباط لكشف الآلات الحادة والأسلحة والمواد المتفجرة.
واشار مصدر فلسطيني  الى ان التوتر قد عاد الى المنطقة بفعل هذا الاجراء الذي يضاف الى اجراءات قمعية بحق المعتصمين في منطقتي باب الناظر "المجلس"، والأسباط..

أضف تعليق

التعليقات