الشريط الأخباري

افراجات (ومحظورات) في إطار قضية الفساد في "بيزك "

غسان بصول- بكرا
نشر بـ 21/07/2017 18:00 , التعديل الأخير 21/07/2017 18:00

أعلن صباح اليوم (الجمعة) عن افراج الحبس المنزلي عن المديرة العامة لشركة " بيزك" ستيلا هندلر ، بشروط مقيّدة لمدة ستين يوماً . وبموجب هذه الشروط يُحظر على هندلر التعاطي مع الأمور المتعلقة بتنظيم شؤون وتصرفات الشركة المذكورة ، ومعاملاتها تجاه موظفيها والجهات الخارجية ، بما في ذلك وزارة الاتصالات والإعلام – فيما يخص إبرام الصفقات . كما يحظر عليها التدخل في المعاملات والصفقات التي يتولاها صاحب السيطرة على الشركة ( شاؤول أ لوفتش- صديق نتنياهو) وفي المعاملات الخاصة بشركة " يس " للاتصالات والبث المتلفز والخليوي ، وكذلك التعامل والتواصل مع أعضاء مجلس ادارة شركة " بيزك" ، ومع صاحبها ألوفتش نفسه .

كما أعلن في نفس الوقت عن افراج الحبس المنزلي عن " ألون ألوفتش" نجل شاؤول ألوفتش ، لكن يحظر عليه المجئ الى مكاتب الشركة ، والتواصل مع المتورطين في قضية الفساد فيها – باستثناء والده وزوجته. 

وتجدر الاشارة الى ان مسؤولين كباراً في شركة بيزك ووزارة الاتصالات والإعلام – وفي مقدمتهم ألوفتش الأب والابن والمديرة هندلر ، والمدير العام لوزارة الاتصالات – شلومو فيلبر – قد حُوّلوا يوم الخميس الماضي (13.7) للحبس المنزلي ، علماً انه جرى التحقيق مع ألوفتش الأب على خلفية القيام بأعمال غير مشروعة جلبت له أرباحاً هائلة – بما في ذلك ربح بقيمة (170 ) مليون شيكل (حوالي 50 مليون دولار ) في اطار صفقة شراء شركة " يس" 

أضف تعليق

التعليقات