الشريط الأخباري

رابطة صحافيي الداخل تستنكر إعتداء الشرطة على الزميل حسن شعلان

موقع بكرا
نشر بـ 19/07/2017 11:44 , التعديل الأخير 19/07/2017 11:44


رابطة صحافيي الداخل تشجب وتستنكر اعتداء الشرطة على الزميل الصحفي حسن شعلان خلال أداء واجبه المهني بتغطية الأحداث في محيط المسجد الأقصى المبارك بالقدس.وقد أظهر شريط فيديو مصور لحظة إعتداء أفراد الشرطة من الوحدات الخاصة بركل الزميل حسن شعلان برجله وطرحه أرضًا متسببين له برضوض وكدمات في كافة أنحاء جسده،ناهيك عن الشتائم والعبارات القبيحة التي وجهت له وتحطيم هاتفه النقال.نعتبر هذا الإعتداء،وأي إعتداء على الصحافيين إنتهاك صارخ ومس بحرية العمل الصحفي،وخرق فاضح لمبادئ حقوق الإنسان وكرامته،وعرقلة لعمل الصحافيين في أداء رسالتهم وإيصالها للجمهور لأنه من حق هذا الجمهور المعرفة والحصول على المعلومة من مصادرها الأولى التي يثق بها ويعتمد عليها.ولا شك أن تكرار هذه الاعتداءات من قبل الشرطة على الصحافيين العرب تأتي ضمن محاولاتها لقمع أبناء شعبنا ومصادرة حريتهم في العمل الصحافي ونقل الواقع لما تتعرّض له مقدساتنا، وآخرها المسجد الأقصى، من انتهاكات، في الوقت الذي تمنح فيه الحرية للصحافيين من غير العرب.

نطالب الجهات المسؤولة والرسمية بالتحقيق في الحادث،ومتابعة هذا الانتهاك واتخاذ الإجراءات القانونية الكفيلة لمحاسبة الذين نفذوا هذا الاعتداء

أضف تعليق

التعليقات