الشريط الأخباري

الشرطة تقتحم أم الفحم وتبدأ بحملة اعتقالات وإغلاق طرق!

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 14/07/2017 15:45 , التعديل الأخير 14/07/2017 15:45

اقتحمت قوات كبيرة من الشرطة مدينة ام الفحم اليوم واغلقت عدد من مداخلها ومخارجها واعتقلت بعض الشبان وما زالت حملاتها مستمرة في أعقاب عملية المسجد الأقصى.

وأفاد مراسل "بُكرا" المتواجد في ام الفحم ان الشرطة اعتقلت قبل قليل شاب من سكان حي الجدوع كان برفقة الشبّان في القدس لأداء الصلاة بالمسجد الاقصى.

وأدى حشد غفير من اهالي ام الفحم، صلاة الجمعة الغائب على أرواح محمد، محمد ومحمد جبارين، الذين نفذوا عملية المسجد الأقصى صباح اليوم واستشهدوا برصاص الشرطة الاسرائيلية.



وبانت على أوجه المصلّين، حالة من الحزن والحداد بسبب الفاجعة الكبيرة التي حلّت بالمدينة.

وأعرب المشاركون والمتواجدون في المكان عن حزنهم مما المّ بابناء ام الفحم الثلاثة.

ويخيّم الحداد على مدينة ام الفحم عامة وحيّ الجبّارين خاصة بسبب فقدان الشهداء.


وأفاد مراسل "بُكرا" الى أن عائلات الشباب يرفضون الحديث لوسائل الاعلام ويتحفّظون على التصريحات التي تصدر منهم.

وتوافد اعضاء بلدية ام الفحم ورئيسها الى بيوت العزاء للشدّ على يد عائلات المرحومين.

يذكر أن العملية أسفرت عن مقتل الشرطيين كميل شنان من حرفيش وهايل سيتاوي من المغار.

أضف تعليق

التعليقات