الشريط الأخباري

النائب مسعود غنايم: ما زالت صرخة سمير غنامة علي غنايم فتحي غنامة تتردد (نحن أبرياء ونريد الحقيقة)

موقع بُـكرا
نشر بـ 13/07/2017 14:14 , التعديل الأخير 13/07/2017 14:14

عرض النائب مسعود غنايم على الهيئة العامة للكنيست في اقتراح مستعجل قضية التقرير التلفزيوني الذي كشف الخروقات والتجاوزات التي قامت بها الشرطة وجهاز المحاكم بحق المتهمين بقتل الفتى داني كاتس سمير غنامة، علي غنايم ، فتحي غنامة والتي أدت بالتالي إلى إدانتهم والحكم عليهم ظلماً بالسجن المؤبد.

وقدم الاقتراح أيضا كل من أعضاء الكنيست بتسلئيل سموتريتش وأمير أوحنا وروعي فولكمان.

وفي خطابه قال النائب غنايم: كل من رأى التقرير شعر بالاشمئزاز لتصرفات الشرطة وشعر بالأسى والحزن بسبب الظلم والافتراء الذي لحق بالمتهمين، التقرير يثبت أن اعترافهم كان بسبب التعذيب الوحشي الذي تعرضوا له وكل من شاهد عملية التشخيص تأكد أن الشرطة كاذبة وتزيف الحقائق.

إن عدم اهتمام المحاكم والقضاة بالإثباتات الدامغة على براءتهم وضربها عرض الحائط بكل البراهين المقدمة من المحامين جعل من هذه المحاكم شريكة في عملية التزييف والكذب والظلم وهذا أدى وسيؤدي إلى عدم الثقة بهذه المحاكم لأنها لا تبحث عن الحقيقة ولا تحقق العدل.

وقد ردت وزيرة القضاء على الاقتراحات وقالت: أن هذه القضية قد هزتها واستمعت إلى الكثير عنها وكل ما سمعته وما ورد في التقرير يستدعي إعادة فحص قضية إدانة المتهمين بقتل الفتى داني كاتس.

أضف تعليق

التعليقات