الشريط الأخباري

أهالي الجولان يجمتعون اليوم للإعلان عن رفضهم للمشاركة بانتخابات المجالس المحلية الاسرائيلية المقبلة

يحيى امل جبارين، موقع بُـكرا
نشر بـ 11/07/2017 16:00
أهالي الجولان يجمتعون اليوم للإعلان عن رفضهم للمشاركة بانتخابات المجالس المحلية الاسرائيلية المقبلة
Flash90

منذ فترة والنقاش في وسائل الاعلام يدور حول الانتخابات المزمع إجرائها في المجالس المحلية بالقرى الأربعة التابعة للجولان السوري.

وكانت السلطات الاسرائيلية قد أقرت اجراء انتخابات هناك، الامر الذي رفضته سوريا بشكل قاطع معتبرة هذا الامر بالاعتداء على كيانها.

هذا وتشهد مجدل شمس، اليوم اجتماع موسّع لقرى الجولان الأربعة للتنديد بهذا القرار وإصدار بيان يشجبه ويرفضه كما رفضهم لكل قرار اسرائيلي اخر.

وقال الناشط الجولاني حسن فخر الدين بحديثه مع موقع بُكرا:" الانتخابات بالجولان مرفوضة رفض قاطع من قبل جميع سكان الجولان لان هذا القانون هو قانون اسرائيلي ونحن عرب سوريون على ارض الجولان السوري المحتل. ورغم مرور خمسين عامًا على الاحتلال في كل فترة وفترة تقوم السلطات الاسرائيلية بتمرير قرار على الجولانيين، ولكن نحن يقظون وحريصون على ان هذه القرارات بالنسبة لنا مرفوضة.وبالنسبة للوضع في الوطن سوريا، اسرائيل لها ضلع كبير في المؤامرة على الوطن".

وتابع:"اعتقد ان الموقف السوري من قضية الانتخابات هو الموقف الصحيح لانها دائما حريصة علينا كجولانيين وعلى ارض الجولان والامل قريب جدا بعودة الجولان الى سوريا".

أسباب الرفض..

وعن سبب رفضه للانتخابات، يقول:"انا ارفض الانتخابات لأنني عربي سوري ولا اريد تطبيق القانون الاسرائيلي علينا ولا بأي شكل من الأشكال".

واكمل حديثه قائلا:"صحيح ان هناك امور كثيرة يجب علينا ان نتعامل مع الاحتلال كالبناء والعمل ونحن بحاجة الى العمل بتسويق منتجاتنا، ولكن هذا القرار هو قرار سياسي يمسّ بكياننا كسوريين على ارض الجولان السوري".

واستطرد حديثه قائلا:" وطننا الان في بزوغ الفجر على ان الوطن سيقضي على هؤلاء المتآمرين على الوطن بعد ستة اعوام وإسرائيل لها حصة كبيرة بهذه المؤامرة ولهذا السبب اصدرت هذا القرار ونحن اليوم كجولانيين سيكون لنا في تمام الساعة السادسة مساء اجتماع كبير في مجدل شمس للقرى الأربعة للتنديد بهذا القرار ورفضه رفضا قاطعا".

واختتم كلامه قائلا:"وسنقوم بإصدار بيان يتعلّق بموقفنا ونقول بان الجولانيين جميعهم رافضين لهذا القرار واي قرار سياسي اسرائيلي اخر لطمس هوية الجولان وكيان الجولان السوري المحتل".

أهالي الجولان يجمتعون اليوم للإعلان عن رفضهم للمشاركة بانتخابات المجالس المحلية الاسرائيلية المقبلة

أضف تعليق

التعليقات