الشريط الأخباري

فرحة في اعقاب مصادقة وزارة المعارف على استعمال القواميس للطلّاب العرب

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 08/07/2017 20:29
فرحة في اعقاب مصادقة وزارة المعارف على استعمال القواميس للطلّاب العرب

صادقت وزارة التربية والتعليم للطلّاب العرب على استعمال مختلف القواميس من العربية - الانچليزية والعكس صحيح وذلك في موعد "ب" الذي سيكون يوم الاثنين المقبل.

يأتي هذا الامر عبر كشف جمعية "سيكوي" عن الامر بالتنسيق مع بعض الجهات الإعلامية.

حالة من الفرحة تعمّ معلّمي الانچليزي والطلّاب الممتحنين في اعقاب المصادقة على الاستعمال.

انجاز مهم 

مديرة مشاركة لقسم المجتمع المشترك بجمعية سيكوي - نسرين مرقص، قالت بحديثها مع موقع بُكرا:" يعتبر هذا انجازاً مهماً خاصة لان له تأثيراً مباشراً على الطلاب بامتحانهم القريب والذي ادى لهذا بالاضافة ليقظة معلمة اللغة الانجليزية روضة مخول التي ارسلت لنا تشتكي طريقة وتعليمات الامتحان للطلاب العرب ،كان التحرك السريع لنا بجمعية سيكوي وتوجهنا مباشرة لوزارة المعارف ومتابعة الموضوع من خلال المراسلات معهم وعندما رأينا أن اجابتهم لم تكن مقنعة ولم يقنعونا بانهم يعترفون مسؤوليتهم حول ايجاد حل سريع أخرجنا الموضوع الى الحيز العام لكي نشكل وسيلة ضغط أكبر عليهم".

وتابعت:" الذي جعلهم يرضخون هو الضجة الأعلامية الكبيرة التي حازت عليها هذه القضية بوسائل الأعلام العربية والعبرية وتوجهنا لإعضاء الكنيست الذين أخذوا دورهم بالموضوع وبرأيي ان الضجة الاعلامية وصلت لمسؤولين في وزارة المعارف لم يطاوعهم ضميرهم بأن يهملوا هذه القضية فاتخذوا القرار الصائب والسريع بالسماح بادخال القواميس".

شعور واثق

واستطردت حديثها قائلة:" طلابنا سوف يدخلون امتحان موعد ب يوم ١٠ تموز القادم بشعور واثق بأن حقهم بالفرص المتساوية بالنجاح قد تحقق بعض الشيء منه وآمل ان تكون العبرة من هذه القضية هي انه عندما نتعامل مع قضايا بها مس بالحقوق كقضية جماعية وليس فردية فأن فرص النجاح او الانتصار هي كبيرة".

واختتمت كلامها قائلة:" جمعية سيكوي ترى ان عدم السكوت والمحاولة مرة تلو المرة بالمطالبة اما من خلال التحاور مع المسؤولين وعندما لا ينفع نضطر الى الخروج للأعلام أو الى العمل الشعبي هكذا يمكننا أن نحصل المطالب وألغاء التمييز والاجحاف.اتمنى لطلابنا النجاح ولمعلمينا اليقظة على مصالح وفرص طلابهم بالنجاح".

أضف تعليق

التعليقات