الشريط الأخباري

وسيم ابو بكر لـبكرا: لتفادي المشاكل على الطالب تجنّب مخالطة الطلّاب الأجانب

يحيى امل جبارين - بُكرا (كريديت الصورة نقلا عن أوكرانيا برس)
نشر بـ 24/07/2017 10:27 , التعديل الأخير 24/07/2017 10:27

افتتح في الفترة الاخيرة، باب التسجيل للالتحاق بالجامعات خارج البلاد للسنة الدراسية 2017/2018.

هذا وبادر الشاب وسيم ابو بكر الى تسجيل الطلّاب على عاتقه الشخصي بالجامعات في اوديسّا نزولا عند رغبة العديد من الطلّاب لعدم معرفتهم بالامور هناك.

حول عملية التسجيل والعراقيل التي ممكن ان تواجه الطلّاب بالخارج، اجرينا هذا الحوار التالي مع ابو بكر.

المطلوب 

وسيم ابو بكر قال بحديثه مع موقع بُكرا:" يجب ان يكون بحوزة الطالب، شهادة بچروت تشمل مواضيع الفيزياء والكيمياء والبيلوجيا او ممكن ان تكون شهادة تثبت ان الطالب تعلّم هذه المواضيع بالصف التاسع او مثلا نكتفي بوحدة واحدة من الكيمياء وخمسة وحدات بالبيلوجيا او العكس صحيح بالاضافة الى صورة باسبورت وهذه الامور للتسجيل بالاضافة الى شهادة ميلاد وتصريح طبّي من الطبيب".

واضاف:" يجب ان يكون مع الطالب دعوة من الجامعة، كلّ تلك الامور يجب ان تترجم للاوكرانية كي يتم العمل على ڤيزا بالسفارة وهنا الشيئ بسيط انا أقوم بكل هذه الامور وأكون مع الطالب من اول خطوة وحتى اخر خطوة وانا موجود باوديسا ليس كباقي المكاتب الذين يتركون الطالب بالخارج ويعودون للبلاد".

واكمل حديثه قائلا:" انصح الطالب بالتعلّم هناك لانها جامعة معروفة ومعترف بها باليونسكو وبإسرائيل كما ان التعليم باللغات الانچليزية، الروسية والمدينة جميلة للغاية واسعار البيوت هناك والمعيشة زهيدة والمدينة تقع على البحر الأسود وهي اجمل مدينة غرب أوروبا وقسط التعليم زهيد كما انه ممكن الدفع على مرحلتين".

عن الطيران 

واستطرد حديثه قائلا:" هذه المدينة فيها طيران مباشر يوميا من تل ابيب والاسعار رخيصة وفِي امكانية ان الطالب يعود لبلاده اكثر من مرة خلال السنة الواحدة، الفرق بين البلاد وبين أوديسا، ان شروط القبول هناك سهلة وارخص من هنا كما ان القبول للجامعات هناك مضمون وفي معاملات خاصة لعرب 48".

وعن العراقيل، يقول:" لا يوجد عراقيل اذا اتبّع الطالب كل الامور التي طلبتها منه من أوراق وامور اخرى بالوقت المحدد وكل شيئ يكون سهل وانا موجود هناك بالمنطقة وجاهز للرد على اي استفسارات سواء بالجامعة او خارج الجامعة".

وانهى كلامه قائلا:" لتفادي المشاكل بالخارج، على الطالب الالتزام بدراسته وان يعي ما هو هدفه ولماذا هو ذاهب الى الخارج، ومن المفضل ان لا يختلط مع شباب غريبين لا يعرفهم من دول اخرى في حال تعرّف عليهم خارج نطاق التعليم".

أضف تعليق

التعليقات