الشريط الأخباري

إلزام شركة تأمين بفائدة خاصة بعد أن امتنعت عن دفع أقساط

بقلم المحامية: دوريت فيلو
نشر بـ 07/07/2017 22:59 , التعديل الأخير 07/07/2017 22:59

موشيه، اسم مستعار، عمل بالحدادة. بإطار عمله عملت له بوليصتان تأمين بشركة التأمين ايالون. الأولى، بوليصة تأمين حياة "عديف"، التي تشمل تغطية في حالة فقدان القدرة على العمل وإعفاء من دفع أقساط في حالة فقدان القدرة على العمل. الثانية، بوليصة تأمين حياة "معوراف"، التي تشمل هي أيضا تغطية في حالة فقدان القدرة على العمل، بما في ذلك فقدان واسع للقدرة على العمل وإعفاء من دفع أقساط (في حالة اعتراف شركة التأمين بفقدان قدرة العمل لدى المؤمن).

في سن 51 أًصيب موشيه إصابة شديدة بحادث عمل، عندما سقط عن ارتفاع 4.5 متر. جراء الحادثة أجرى عدد من العمليات وبقي مع عجز برجله. بعد سنة تقريبا من ذلك أًصيب بحادثة عمل أًخرى، عندما جرح بمنشار ديسك بأًصبعه الوسطى في يده اليسرى. الأصابة أدت لأصابة عصبية ولفقدان القدرة على طي اصابع اليد. أيضا جراء هذه الحادثة أجرى موشيه عدد من العمليات، وبدأت تتطور لديه أعراض مرض نفسي نتيجة للوضع الطبي الذي الم به.

توجه موشيه لمؤسسة التأمين الوطني وقدم دعاوى بخصوص إصابات العمل. أقرت مؤسسة التأمين الوطني بأنه يعاني من عجز طبي بنسبة 87% وبعد ذلك أًجري له تقييم من جديد وأًقر بأنه يعاني من عجز دائم بنسبة 100% (عجز دائم).

على ضوء ذلك وبعد أن فقد موشيه قدرته على العمل، توجه الى شركة التأمين أيالون بدعوى كي تدفع له مخصصات تأمين. اعترفت أيالون بدعوى موشيه، أعفته من دفع أقساط تأمين ودفعت له مخصصات تأمين شهرية لفترة معينة، وبعد ذلك توقفت شركة أيالون على عاتقها، من دفع مخصصات تأمين لموشيه.

عقب ذلك، أضطر موشيه الى أن يقدم دعوى للمحكمة ضد أيالون. اجراءات المحكمة استمرت 5 سنوات طويلة ومنهكة.

بعد أن شهد كل الشهود من قبل موشيه، أعلنت أيالون بأنها مستعدة أن تدفع لموشيه مبلغ الدعوى.

لكن المحكمة أقرت بأن هذا الاعلان "غير كاف ومتأخر جدا".

أقرت المحكمة بأنه، على ضوء حقيقة أنه لم يكن أي داعي لاجراءات المحكمة، بعد أن اختلقت أيالون خلافا مصطنعا بدون نية حسنة- لذلك عليها ان تدفع لموشيه كل مخصصات التأمين والأموال التي يستحقها، بإضافة مبالغ الفائدة وجدول الغلاء كل شهر، وايضا بإضافة فائدة جزائية بقيمة ضعف الفائدة القانونية.

بقرار الحكم هذا يتم مجددا إيصال رسالة لشركات التأمين، بأنه في حالة افتعال اجراءات محاكم لا حاجة لها مع مؤمنين, فإنها ستلزم بدفع الأقساط/المخصصات بإضافة فائدة جزائية، كما هو مقر بالقانون.

لمزيد من المعلومات والإستشارة يمكنكم التواصل مع كاتبة المقال المحامية درويت فيلو، المختصة في قضايا الإهمال الطبي، على صفحة موقعها: http://doritpilo.wixsite.com/dplaw او على هاتف رقم: 0542593561

لمقالات سابقة في مجال الإهمال الطبي للمحامية فيلو:

هل حصل ان اجري لكم فحصا طبيا مهما ومن ثم تضررتم؟
الإهمال في تحديد عمر الجنين ادى إلى شلل دماغي لجميلة
مسؤولية المستشفى لنجاح أي عملية
الأهمال الطبي، ولادة طبيعية تنتهي بكارثة و- 9 مليون شيكل!
التعويضات الطبيّة، كيف يتم حسابها؟!
عدم إخضاع "ريم" لفحص وراثي، إهمال طبيّ
اهمال بولادة يسرائيلا كلف المستشفى 2600000 شيكل
كيف يتم حساب التعويضات بدعوى تتعامل مع " الاهمال الطبي "؟
 اهمال في الولادة واستعمال الفاكوم أدى إلى تشوه ميرا
إلتواء الخصية – إهمال طبي

أضف تعليق

التعليقات