الشريط الأخباري

سامر سويد لـبكرا: المناطق المفتوحة في البلدان العربية نعمة وليس نقمة‎

يحيى امل جبارين - موقع بكرا
نشر بـ 07/07/2017 20:00 , التعديل الأخير 07/07/2017 20:00

عقد يوم امس الخميس، المؤتمر المشترك للمركز العربي للتخطيط البديل وجمعية حماية الطبيعة وذلك في بلدية شفاعمرو. والذي حمل عنوان المؤتمر"بين الحقوق التخطيطية والحفاظ على الطبيعة بالمجتمع العربي".

وناقش المؤتمر عدة امور وقضايا مختلفة بمشاركة شخصيات اعتبارية وسياسية وتخطيطية منها، امين عنبتاوي، حنا سويد، سامر سويد، آيرس هان، دوڤ حنين واخرين.

نعمة وليست نقمة

مدير المركز العربي للتخطيط البديل - سامر سويد، قال بحديثه مع موقع بُكرا:" المؤتمر تناول عدة قضايا، منها تحديات التطور العمراني في المجتمع العربي، المناطق المفتوحة في المجتمع العربي، والحيّز العام في البلدات العربية. بين الموجود والمنشود بالنسبة لكل ما يتعلق بالمناطق المفتوحة، تناول المؤتمر احتياجات التطوير والحفاظ عليها في المجتمع العربي".

وعن رسالة المؤتمر، يقول سويد:" يجب النظر الى المناطق المفتوحة في البلدات العربية كنعمة لهذه البلدان وليس كنقمة عليها، وهذا يعني ان لا تكون الأحراش المتاخمة البلدات العربية كحصن وسدّ لمنع توسّعها وإنما بالعكس يجب ان توفر هذه المناطق نافذة للتوسع وللمناطق الخضراء في البلدات العربية".

وانهى كلامه قائلا:" اكد المؤتمر على انه يوجد العديد من القضايا المشتركة مثل إقامة مستوطنة جديدة على اراضي عربية ومنع توسيع كسّارات لجانب البلدات العربية بالإمكان التعاون معها من قبل المركز العربي للتخطيط وجمعية حماية البيئة وبالفعل تم إقرار هذه القرارات على ضرورة التعاون بمثّل هذه القضايا".

أضف تعليق

التعليقات