الشريط الأخباري

موقع بكرا في بلاد العجائب "انطاليا" الساحرة نقاهة واستجمام ..ترحيب وليس ترهيب

محمود غالية - موقع بكرا
نشر بـ 06/07/2017 19:15 , التعديل الأخير 06/07/2017 19:15

تحدثوا كثيرا عن تخوفات السفر الى تركيا، والى منتجعاتها السياحية، التي تستقطب سياحا من جميع انحاء العالم، لا شك بان في السنوات الاخيرة حدث هنالك تراجع كبير في عدد المستجمين، من البلاد الذين زاروا تركيا ومنتجعاتها السياحية، وذلك نتيجة الاوضاع الامنية غير المستقرة التي تسود دولة تركيا بشكل عام.

أفضل استقبال يمكن ان يكون، بلا تحديد للاجيال، مسن ، شاب، طفل وجميع افراد العائلة.

في الايام الاخيرة سافر موفدا من موقع بكرا برفقة صحافيين من البلاد الى تركيا، وتحديدا الى مدينة انطاليا، التي يوجد بها افضل المنتجعات السياحية في العالم، والمكان الوحيد في العالم الذي ممكن من خلاله ان يحظى المستجم بافضل استقبال يمكن ان يكون، بلا تحديد للجيل، مسن ، شاب، طفل وجميع افراد العائلة، يمكن ان تقضي افضل ايامها على جنة الارض.

موفد موقع بكرا، والوفد المرافق له تم استقباله بشكل رائع، من قبل ادارة الفنادق المتعددة التي زارها، ورُحب بهم افضل ترحيب، ودعوا جميع العائلات الاسرائيلية والعربية لزيارة المنتجعات في انطاليا، ولقضاء اياما جميلة بين احضان الطبيعة، وعلى شواطئ البحر، وفي المنتجعات المائية التي لا يوجد لها مثيل في أي مكان في العالم.

نهاد يتحدث بالفيديو لموقع بكرا:" احداث اسطنبول لم تؤثر بتاتا على السياحة في انطاليا، لدينا في كل عام ما يقارب 12 مليون سائح من كافة انحاء العالم

رافق الوفد الذي بادر اليه كل من شركة "هشتيح هموعفيف" و "كفي حوفشا" ممثلين بالمرشدين اورن وايلان ونائبة مدير مكتب العلاقات العامة لشركة "هشتيح هموعفيف" ليئات شتايين ، وكانت المحطة الاولى استقبال رائع من قبل شبكة الفنادق "أي سي" I . C الذين استقبلوا الوفد بحفاوة، ورافقوه بجولة في فنادق الـ "اي سي" مشددين على اهمية استقبال وفود من دولة اسرائيل الذين يرغبون في التمتع في الطبيعة الخلابة، وقضاء ايام استجمام ممتعة، وتحدث اليهم نهاد (الذي يتحدث العربية بطلاقة) مدير فنادق شبكة "أي سي" الذي رحب بالجميع، وتحدث اليهم على سعادته الكبيرة باستقبال الوفود السياحية الاسرائيلية الى منتجعات انطاليا، وخاصة تلك التي تتبع لشبكة "أي سي" ،حيث صرح في حديثه لموقع بكرا:" نرحب بالجمهور الاسرائيلي لقضاء اوقات ممتعة في منتجعاتنا السياحية في انطاليا، نأمل بان يكون هذا العام افضل من العام السابق بالنسبة للجمهور الاسرائيلي، احداث اسطنبول لم تؤثر بتاتا على السياحة في انطاليا، لدينا في كل عام ما يقارب 12 مليون سائح من كافة انحاء العالم يزور منتجعات انطاليا".

مالك منتجع نرفانا:"عندما يشعر الضيف الاسرائيلي بالضيافة الكاملة لدينا، فانه حتما سيقرر العودة"

مالك منتجعات نيرفانا الذي يملك ما يقارب الـ 50 فندق في جميع انحاء انطاليا، والذي يبلغ من العمر 25 عاما وهو مسلم وتحدثنا معه وهو صائم في شهر رمضان صرح لموقع بكرا:" من ناحية اسرائيل لدينا ارادة كبيرة من اجل جلب السياح الى انطاليا، المشكلة لدينا كيف نقنعهم بالقدوم للتمتع في منتجعاتنا، ولكي يشعروا بالشعور الامن، برايي هذا يكون عندما يشعر بكرامة الضيافة لدينا، فعندما يشعر الضيف الاسرائيلي بالضيافة الكاملة لدينا، فانه حتما سيقرر العودة الى منتجعات انطاليا، كل هذا بامل من الله عز وجل بان لا يحدث أي حدث سياسي مفاجئ، يعيد لهم شعور التخوف، من هنا ادعو جميع الجمهور الاسرائيلي للقدوم الينا من اجل التمتع بافضل لحظات حياتهم، ولكي يشعروا بالراحة الكاملة التي يحظى بها جميع انحاء المعمورة لدينا".

بيكر :" من يزور انطاليا سيحظى بضيافة ممتازة وبهدوء تام وسيحظى بعطلة صيفية رائعة".

من جهته صرح اهماط بيكر مدير عام شركة السياحة التركية "كلنيت" نحن نحب الجمهور الاسرائيلي، وانطاليا لم تعد تنتظر عودة الاسرائيليين اليها، نحن نريد استضافتهم بكرم زائد وبنقاهة لا نهائية، كما عودناهم، انطاليا مدينة نقاهة مثل مدينة ايلات، وانا على ثقة تامة من يزور انطاليا سوف يحظى بضيافة ممتازة وبهدوء تام وسيحظى بعطلة صيفية رائعة".

يئير اشر:" منتجعات رائعة وفعاليات جذابة، والاتراك ينتظرون عودتنا"

هذا وقال يئير اشر نائب مدير عام التسويق في شركة "هشطيح هموعفيف":" الرحلة الى انطاليا هي من افضل الرحل التي يمكن لاي شخص ان يقوم بها طوال حياته، وخاصة للعائلات، منتجعات رائعة، تشمل جميع الوجبات، فعاليات جذابة، والاتراك يتنظرون عودة الاسرائيليين بفارغ الصبر".

"كافي حوفشا" توفر طيران يومي

من جهتنه ترى شركة "كافي حوفشا" بالاستجمام بانطاليا مكان استراتيجي، كونها منطقة تحتوي على كافة وسائل الراحة وخاصة للازواج الشابة على مدار السنة الكاملة، ولهذا يقول ايلان شيلو وهو المدير التجاري العام لشركة  "كافي حوفشا" بان شركته تعمل بشكل مستمر، ولوحدها، على توفير طيران يومي للمكان الذي يتواجد عليه طلب كثير من قبل الجمهور الاسرائيلي، وخاصة في ايام العطل والاعياد، حيث في هذه الاثناء نرى هناك ارتفاع كبير نسبيا للفترات السابقة وخاصة بعد اتفاق المصالحة بين اسرائيل وتركيا، حيث بعدها عاد الجمهور الاسرائيلي، للتمتع من هذه الرحلات التي يحبها ويرغبها، والتي تشمل كافة وسائل الراحة من غرف واسعة، لجميع العائلات، منتجعات مائية عديدة، شواطئ بحر متوفرة، ووسائل ترفيه تضم طواقم مهنية".

امن وامان في كل مكان

ويضيف ايلان:" كل هذا مجانا ضمن الحملات المتوفرة، نضف الى ذلك التطور الكبير الذي شهدته مدينة انطاليا في الفترة الاخيرة، من ناحية محلات تجارية، اماكن سياحية ، منتجع لحيوانات مائية "اكفاريوم" من الكبار في العالم، اضافة الى خط سكة حديد متطور ،مطاعم على مستوى كبير وباسعار شعبية، وكل هذا وسط شعور بالامان والامن في كل مكان يمكن زيارته، واكبر مثال على تدفق الزائرين الى انطاليا من جميع انحاء العالم، لانهم على دراية تامة بان هذا المكان من افضل الاماكن السياحية للاستجمام ، وعليه شركة "كافي حوفشا تعمل كل ما في وسعها من اجل ان توفر لكل زبائنها افضل الظروف، من ناحية افضل الفنادق، ورحلات الطيران حسب ميزانية كل عائلة".

كشف للبلاد الساحرة

ما زالت لحظاتنا الجميلة في انطاليا بكافة تفاصيلها، تسيطر على معظم الأماكن الجميلة في الذاكرة، هذه الرحلة ولكشف هذه البلاد الساحرة على المجتمع العربي في البلاد أكثر، في رحلتنا الاخيرة رأينا انطاليا من نظرة عائلية، قمنا بزيارة المواقع التي تناسب العائلات، في اقليم انطاليا ابتداء من لارا، كمير، وبيلك ومناطق أخرى، اخر محطاتنا في اليوم الاول كانت زيارة، فندق نيرفانا وهو عبارة محمية طبيعية رائعة التفاصيل، وتحدثنا الى مالك الفندق الذي يبلغ من العمر 25 عاما الذي اسهب في الحديث عن انطاليا وعن ضرورة زيارة الاسرائيليين الى هذا المنتجع الذي يلائم جميع الاجيال .

"التايتنك" قصر عظيم واستقبال حافل

وفي اليوم الثاني تابعا جولتنا التي كانت اخرها زيارة منتجع "التايتنك" الذي يمتد على مساحة شاسعة، غرف واسعة جدا تطل على البحر، ويحتوي على منتجع مائي ضخم جدا اضافة الى شاطئ جميل قريب من الفندق، بكلمات أخرى إلى المنتجع الضخم، مكان عظيم وجميل، فندق فيه مئات الغرف، كل غرفة مصممة بشكل خاص، وأخرى كجناح قصر عظيم، وأخرى كغرف فخمة جميلة، تشكيلة رائعة ترونها في الصور، هناك في الفندق استقبلنا استقبال الملوك، وقمنا بجولة في الفندق، رأينا شواطئه، ورأينا غرفه الجميلة، وشاهدنا كل المنشآت التي فيه .

حمام تركي، "بزار" شعبي و"اكفاريوم"

هذا ويذكر ان الجولة تخللها زيارة الى الحمام التركي الشعبي، الذي يتم به الاستحمام والعلاج الطبيعي من قبل مختصين، اضافة الى زيارة "للاكفاريوم" الذي يضم بداخله مناظر خلابة، هذا بعد ان تعرفنا على عدة مطاعم تختص باللحوم والاسماك المتنوعة وتقدم افضل الوجبات للزبائن باسعار شعبية، كما كانت لنا زيارة الى السوق الشعبي في مدينة انطاليا الذي يُطلق عليه اسم "البازار"، وزيارة اخرى الى المركز التجاري الذي يتميز هو الاخر بالاسعار الرخيصة. 

أضف تعليق

التعليقات