الشريط الأخباري

العليا الإسرائيلية تبرئ تاجرين من غزّة من تهم "مساعدة حماس"، المحامي يونس: سابقة قضائية

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 05/07/2017 11:07 , التعديل الأخير 05/07/2017 11:07


برأت المحكمة العليا في اسرائيل التاجرين من غزة رياض مشهراوي وعبد الحكيم شبير من التهم المنسوبة اليهم بمساعدة حركة حماس.

وكان قد مثّل المتهمين، أمام هيئة المحكمة، المحامي احمد حمزة يونس الذي قال: أولا هذا القرار يعتبر انصاف كل من تم اتهامه بتهم امنية فقط كونه يتعامل مع حركة حماس. انا اعتبره من اكبر الانجازات القضائية بشان وضع غزة القانوني، هذه القضية بدأت منذ مطلع سنة 2016 عندما تم اعتقال عشرات من التجار الذين يقيمون بقطاع غزة فقط لكونهم يبيعون بضاعتهم لأناس ينتمون لحركة حماس او يبيعونها لوزارات تابعة لحركة حماس.

وتابع: بعد استلامي ملفي المتهمين،  تم تبرئة احدهم وادانة الثاني فقدمت النيابة استئناف على البراءة في قضية التاجر حكيم شبير، وانا قدمت استئناف على ادانة رياض المشهراوي فخلال سنة تداولت المحكمة العليا بهذه القضايا وأصدرت اليوم قرارا تقبل فيه كل ادعاءاتي وتصدر قرار بالبراءة المطلقة وتشير الى ان تقديم لوائح الاتهام منذ البداية كان متسرعًا، هذا القرار هو سابقة قضائية بشان وضع سكان غزة. وايضًا يتطرق الى قانون الارهاب الجديد، فقد تغيرت منذ اليوم كل المعايير التي كانت بالسابق".

أضف تعليق

التعليقات