الشريط الأخباري

مجزرة جديدة: داعش يعدم 200 تركمانيًا عراقيًا بينهم العشرات الأطفال والنساء!

موقع بكرا
نشر بـ 05/07/2017 08:13 , التعديل الأخير 05/07/2017 08:13

أعلن نائب رئيس مجلس محافظة نينوى نور الدين قبلان، أن جماعة "داعش" أعدمت 200 تركمانيا في قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل.

وأوضح قبلان، في حديث لوكالة "الأناضول" الثلاثاء، أن "داعش" كانت تحتجز هؤلاء التركمان منذ حوالي شهر وأعدمتهم بعد محاولتهم الفرار إلى مناطق آمنة، مشددا على أن من بين القتلى كثيرا من الأطفال والنساء.

وأكد مصدر آخر من هذه المنطقة، في حديث لموقع "السومرية نيوز"، هذا النبأ، قائلا: "إن 200 مدني من أهالي تلعفر حاولوا ترك القضاء والهروب نحو المناطق التي تسيطر عليها القوات الأمنية العراقية في محافظة نينوى، لكن عناصر داعش أمسكوا بهم قبل أن يتمكنوا من الخروج".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "المدنيين قُدّموا إلى ما تسمى المحكمة الشرعية في تلعفر، وحكمت عليهم بالإعدام لتركهم (أرض الخلافة المزعومة)، مبينا أن "التنظيم نفذ الحكم، اليوم (أمس الثلاثاء)، بحق هؤلاء المدنيين".

وتجدر الإشارة إلى أن مصدرا محليا آخر في محافظة نينوى سبق أن أفاد الثلاثاء، بأن عناصر "داعش" ممن يحملون جنسيات غير عراقية أعدموا آخر القادة المحليين لهذه الجماعة الارهابية في قضاء تلعفر وسيطروا بشكل مطلق عليه.

يذكر أن "داعش" تستخدم الكثير من الأسر التركمانية في قضاء تلعفر، الذي هو الأكبر في العراق من ناحية عدد السكان، كدروع بشرية ضد أي تدخل عسكري محتمل لطردها من القضاء.

وتسيطر هذه الجماعة الارهابية على قضاء تلعفر في العراق منذ آب/أغسطس عام 2014.

أضف تعليق

التعليقات