الشريط الأخباري

تهاني بدارنة: تهوى الفن والرسم.. وتطمح للاحتراف والشهرة

يحيى امل جبارين، موقع بُـكرا
نشر بـ 07/07/2017 10:20
تهاني بدارنة: تهوى الفن والرسم.. وتطمح للاحتراف والشهرة

انهت دراستها الثانوية فقط منذ ايام وتُعلم الان موضوع الفنون للأجيال الصاعدة، هي ابنة عرابة، تهاني بدارنة التي تبلغ من العمر 18 عاما وستلتحق بالجامعة العربية الامريكية في جنين بهدف دراسة موضوع اللغة العربية والاعلام.

وتطمح بدارنة الى ان " تصبح رسامة مشهورة لتجني اموال باهظة وان يكون لها اسمها وسيطها، وخاصة أنه سبق وان حازت لوحات بدارنة على جوائر مختلفة بسبب اعجاب الناس الواضح بها.

وفي حديث مع الطالبة تهاني بدارنه قالت:" تتمركز هواياتي  في الرسم وفن الالقاء وامارس الفن عندما ياتيني الالهام وفي اوقات معينة، أجد بالرسم منفسًا للتعبير عن نفسي، وخاصة في الاوقات التي احبها واشعر انني بحاجة لتفريغ طاقتي بواسطة الرسم".

وعن طابع او الخط الفني الذي ترسم فيه لوحاتها، تقول:" كثيرة هي الطوابع التي تطغى على رسوماتي فمنها الحب والعنف والاضطهاد ولكن اكثر طابع يطغي على رسوماتي هو حب الاطفال، فانا استمتع كثيرا عندما ارسم لطفل غرفته او صورته وارى البسمة على وجهه فانا محبة للاطفال جدا لذلك الطابع اكثر طغاة هو رسومات للاطفال".

التخطيط للمستقبل...

اما عن الخطط المستقبلية، فتقول:" انوي وبشدة فتح مشغلا للرسم مستقبلا وفي هذه المرحلة من العمر استعد لهذا العمل، قد خضت مسابقة محلية في مدرستي وهي عبارة عن مسابقة متعددة المواهب وقد فزت في المرتبة الاولى عن لوحة رسمتها بالفحم مقلوبة وانا القي شعر من تأليفي وانوي مستقبلا ان اخوض مسابقات اخرى ولكن الان لا املك الوقت".

واستطردت حديثها قائلة:" اشجع كل من لديه موهبة الرسم على ان يستمر بها وكل من يكن الحب للرسم فالرسم عالم واسع للذي يحبه لا اشجع فقط الفتيات بل جميع من لديه هذا الشغف".

ووجهت بدارنة رسالة عبر "بكرا" قالت فيها:" على الجميع ان لا يكونوا محبطين، اذا كان الرسم لديك فقط موهبة ولم تتعلمها او تستمر فيها، اليوم انا معلمة فنون في عمري الصغير هذا وانا ابلغ من العمر 18 عاما ولم التحق بأي كلية او مكان لدعم موهبتي، فقط اعتمدت على نفسي فتشجيع عائلتك ومجتمعك واقاربك على هذه الموهبة يدعوك للتفوق في هذا المجال".

واكملت حديثها قائلا عن هدفها من الرسم، قائلة:" هدفي من الرسم هو التعبير عن افكار ورغبات وحاجات لا يمكنني التعبير عنها بواسطة الكلام واللغة والهدف الثاني من اجل الشهرة وجني الاموال".

وانهت كلامها قائلة:" بالتاكيد كان هناك الكثير من الدعم الذي تلقيته سواء من عائلتي او اصدقائي او احبائي واود ان القي كلمتي الاخيره وهي لكل من لديه موهبة الرسم ـ ان يتطوع لمنفعة بلده، اهله، اصدقائه ومدرسته فهذه الاماكن تصبح اجمل عند رسمها وتلوينها".

تهاني بدارنة: تهوى الفن والرسم.. وتطمح للاحتراف والشهرة تهاني بدارنة: تهوى الفن والرسم.. وتطمح للاحتراف والشهرة تهاني بدارنة: تهوى الفن والرسم.. وتطمح للاحتراف والشهرة تهاني بدارنة: تهوى الفن والرسم.. وتطمح للاحتراف والشهرة تهاني بدارنة: تهوى الفن والرسم.. وتطمح للاحتراف والشهرة تهاني بدارنة: تهوى الفن والرسم.. وتطمح للاحتراف والشهرة تهاني بدارنة: تهوى الفن والرسم.. وتطمح للاحتراف والشهرة تهاني بدارنة: تهوى الفن والرسم.. وتطمح للاحتراف والشهرة تهاني بدارنة: تهوى الفن والرسم.. وتطمح للاحتراف والشهرة تهاني بدارنة: تهوى الفن والرسم.. وتطمح للاحتراف والشهرة تهاني بدارنة: تهوى الفن والرسم.. وتطمح للاحتراف والشهرة

أضف تعليق

التعليقات

انت فنانه بمعنى الكلمه وانسانه بتجنني قبل ما تكوني فنانه بتمنالك كل التوفيق والنجاح الدائم وانشالله بتكوني ابنه عرابه الي مرفع راسنا فيها الانسانه الي بتدعم وبتشجع وبتعطي من كل قلبها
Sheren moaed - 20/09/2017 03:11