الشريط الأخباري

شعبية ام الفحم ستعقد غدًا اجتماعًا مناهضًا لحملة الشرطة بتجنيد الشبان العرب

يحيى امل جبارين، موقع بُـكرا
نشر بـ 02/07/2017 18:30 , التعديل الأخير 02/07/2017 18:30

اثارت الحملة الإعلامية التي أطلقتها الشُرطة الإسرائيلية، اليوم الاحد، بهدف تجنيد الشبّان العرب واستيعابهم في سلكها، حفيظة وغضب الكثيرين من المواطنين العرب في البلاد.

واعلن السياسيون العرب عن استنكارهم التام والعارم لهذه الحملة التي تمسّ المواطنين العرب بشكل مباشر.

وستعقد اللجنة الشعبية ام الفحم، يوم غد الاثنين، في تمام الساعة الثامنة مساء، اجتماعها الطارئ بما يتعلّق في موضوع الحملة الإعلامية التي أطلقت من قبل الشرطة.

رئيس اللجنة الشعبية في ام الفحم - احمد اغبارية، قال بحديثه مع موقع بُكرا:"حملة اردان وشرطة اسرائيل، الحملة المسعورة على تجنيد الشباب العرب للشرطة ستفشل حتما لانها ليست مبنية على توافق مع مؤسساتنا الوطنية والمؤسسات المحلية اي السلطات المحلية العربية.لان هناك اجماع شبه تام عندنا في الداخل ان الشرطة هي سبب رئيسي لتفشّي العنف بمجتمعنا".

واضاف:"الشرطة اليوم تحقق مع بعض أفرادها في تجاوزات امنية بمعنى تنسيق تلك الأفراد او هؤلاء الأفراد مع عصابات الاجرام في مجتمعنا وهذا يؤكد صحة ما قلناه دائما ان للشرطة باع طويل في الاجرام بمجتمعنا وأنها تتعاون معهم من منطلق خلفيّات امنية لنشر الفوضى في مجتمعنا".

واختتم كلامه قائلا:" خطوة اردان هذه هي عملية استفزاز لجماهيرنا، نحن في اللجنة الشعبية بام الفحم وبإجماع كل مركباتها، الأحزاب السياسية والحركات الاجتماعية الاسلامية والوطنية، نعارض معارضة تامة فتح مراكز شرطة إضافية في ام الفحم وقد بلّغنا المسؤولين بهذا الموضوع وسنتصدى لكلّ إجراءات اردان وشرطته العنصرية".

أضف تعليق

التعليقات