الشريط الأخباري

وفد فحماوي يعزّي آل دبش بوفاة ضحايا حادث الطرق‎

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 02/07/2017 18:38
وفد فحماوي يعزّي آل دبش بوفاة ضحايا حادث الطرق‎

قدّم وفد فحماوي ، يوم الخميس المنصرم، التعازي لعائلة دبش بوفاة ابناءها في الحادث الطرق الدامي الذي وقع قبل ايام وأودى بحياة ام وأطفالها.

جاء ذلك في اطار زيارة التعزية التي نظّمها وفد من مدينة ام الفحم وعلى رأسهم، عضو مجلس الجبهة القطري، سلام عياش.

واعرب الوفد الفحماوي، عن تضامنه ومشاطرته، الالم لعائلة دبش عقب هذه الفاجعة التي هزّت البلاد باكملها.

ولاقت زيارة التعزية، ترحيب واسع من قبل عائلة المرحومين، بحيث شدّت وثمّنت مثل هذه الزيارات التي تربط بين ابناء الوطن الواحد.

من ابو خضير إلى عائلة دبش 

احد المشاركين بالوفد - شاهر محاميد، قال بحديثه مع موقع بُكرا:" ما حصل هو انه كانت هناك مبادرة من شخص على مواقع التواصل الاجتماعي ووجّه النداء وبدورنا استجبنا له فجمّعنا عشرات السيارات والافراد وتوجهنا بتنسيق مع مجموعة من القدس واخبرناهم بأننا نريد الذهاب لبيت العزاء في صور باهر لاننا لا نعرف اي شيئ في تلك البلدة".

وتابع:" التقينا مع المجموعة ومن ثم انطلقنا لبيت الشهيد محمد ابو خضير بمرافقة شخصيات مقدسية وسياسية بمناسبة مرور ثلاثة اعوام على الجريمة النكراء التي أدت الى استشهاده على يد مجموعة عنصريين".

وزاد:" اجتمعنا مع اهل الشهيد ابو خضير واستمعنا اليهم ومن ثم انطلقنا برفقتهم الى بيت عزاء المرحومين ضحايا حادث الطرق وهناك التقينا بالنائب اسامة سعدي، قدّمنا التعازي، وتحدث اسامة سعدي ولم يكن هناك كلمات، لانه بيت عزاء ومن غير المحبذ ان يكون هناك كلمات".

واشار الى ان:" نحن أحببنا ان نشاطر عائلة دبش، المهم ومصابِهم الذي المّ بهم عقب حادث الطرق".

واختتم كلامه قائلا:"ومن ثم توجّهنا برفقة الوفد الى جبل المكبر وهناك تم اطلاعنا على معالم البلد وشرحوا لنا بإسهاب عن المؤامرات التي تحدث بالقدس وتمّت دعوتنا الى ذكرى تأبين المرحوم محمد ابو خضير".

أضف تعليق

التعليقات