الشريط الأخباري

سوريا.. أميركا ترصد نشاطا كيمياويا مشبوها في "الشعيرات"

موقع بكرا
نشر بـ 27/06/2017 23:00 , التعديل الأخير 27/06/2017 23:00

رصدت واشنطن استعدادات من النظام السوري فيما يبدو لهجوم محتمل بأسلحة كيمياوية في مطار الشعيرات.
ومطار الشعيرات هو القاعدة الجوية التي استخدمت لشن الهجوم الكيمياوي السابق في نيسان/إبريل الماضي على خان شيخون، وهو نفس المطار الذي هاجمته واشنطن في نفس الشهر.
وقال جيف ديفيز المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون اليوم الثلاثاء إن المخابرات الأميركية رصدت نشاطا متزايدا في مطار الشعيرات السوري على مدى عدة أيام "ما يؤشر الى استعدادات لاستخدام محتمل للأسلحة الكيمياوية"، موضحاً "انطوى ذلك على طائرات معينة في حظيرة طائرات محددة نعرف أنها مرتبطة باستخدام أسلحة كيمياوية".
وأضاف ديفيز أن واشنطن رصدت الأنشطة المقلقة قبل "يوم أو يومين"، ولم يوضح كيف جمعت الولايات المتحدة هذه المعلومات.
وكانت الولايات_المتحدة قد وجّهت الاثنين تحذيراً إلى النظام السوري من مغبة القيام بهجوم كيمياوي جديد.
من جهته أكد مسؤول في البيت الأبيض أن جميع الوكالات المعنية، ومنها وزارة الدفاع والخارجية والـ "سي.آي.أيه" مشاركة في عملية التحذير الأميركي لسوريا.
أما سفيرة أميركا في الأمم المتحدة فأوضحت أن إدارة دونالد ترمب ترى نشاطاً في سوريا "مماثلاً" للاستعدادات للهجوم الكيمياوي على خان شيخون في 4 أبريل/نيسان الماضي.
وأوضحت السفيرة، نيكي هيلي، أن الهدف من تحذير واشنطن للنظام السوري "هو إرسال رسالة للأسد، وكذلك لروسيا وإيران ضد استخدام سوريا المحتمل لأسلحة كيمياوية".

أضف تعليق

التعليقات