الشريط الأخباري

وفاة رضيعين من غزة بسبب منع "السُلطة" وإسرائيل إخراجهما للعلاج

موقع بكرا
نشر بـ 27/06/2017 12:35 , التعديل الأخير 27/06/2017 12:35

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة الثلاثاء وفاة الرضيعين براء غبن في حضانة مجمع الشفاء لعدم منحه تحويلة عاجلة للعلاج خارج القطاع، وابراهيم طبيل، 9 أشهر، في مستشفى الرنتيسي بغزة.

وسبق وفاة الرضيعين غبن وطبيل وفاة الرضيع مصعب بلال العرعير في مشفى الشفاء الطبي بغزة أمس الإثنين.

من جهتها، حذّرت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة من الخطورة الكبيرة على حياة المرضى الفلسطينيين، بسبب حرمانهم من التحويل لتلقي العلاج اللازم لهم في خارج القطاع.

الناطق باسم الوزارة أشرف القدرة اتهم السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي بـ"تبادل الأدوار في حرمان مرضى قطاع غزة من حقهم في العلاج والتحويلات العلاجية"، وفق ما قال.

وطالب القدرة في نداء استغاثة أطلقه باسم وزارة الصحة المؤسسات الحقوقية والإنسانية والجهات المعنية كافة بالمبادرة بـ"رفع دعاوى قضائية للوقوف على جريمة التسبب بوفاة 9 من المرضى، بينهم 3 أطفال، جراء وقف التحويلات العلاجية منذ مطلع العام الجاري ".

وكشف القدرة أن "العديد من الأطفال حديثي الولادة يعانون تشوهات خلقية، وبحاجة فورية للتحويل للخارج للتدخل الجراحي العاجل".
وأوضح أن "الأمر يتوقف على ساعات، أو يكون الموت مصيرهم ليلحقوا بالأطفال الذين ارتقوا"، مؤكداً أنه منذ ستة أيام رفع الفريق الطبي طلب تحويلة عاجلة للرضيع العرعير، ولم يتم الرد من الوزارة في رام الله على ذلك".

وتهكّم ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي على خبر سماح إسرائيل بخروج قطة من غزة للعلاج، في حين لم تسمح للطفل الرضيع العرعير وغيره بالخروج والسفر للعلاج بعد أن انتظروا لأيام طويلة، وبعضهم فارقوا الحياة وبعضهم ينتظر.

وكان الناطق باسم وزارة الصحة في غزة لفت في وقت سابق إلى أنه تمّ رفع طلب تحويلة طبية للطفل العرعير لنقله للعلاج في يوم وفاته.
صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية كشفت على موقعها أن السلطة الفلسطينية أعطت تعليمات لوزارة الصحة الفلسطينية في الضفة الغربية "بوقف التحويلات العلاجية لمرضى غزة إلى إسرائيل أو الأردن"، موضحة أن هذا الإجراء يأتي في إطار "إجراءات رئيس السلطة ضد حركة حماس" حسب تعبير الصحيفة.

أضف تعليق

التعليقات