الشريط الأخباري

چفعات حبيبة توزّع منحا دراسية على الطلّاب ضمن برنامج "براعم الهايتك"‎

يحيى امل جبارين - موقع بكرا
نشر بـ 23/06/2017 21:00 , التعديل الأخير 23/06/2017 21:00

للعام الثاني على التوالي، منحت إدارة جفعات حبيبة الأسبوع المنصرم 25 طالبا في مشروع " براعم الهايتك" منح دراسية بقيمة 80000 شاقل وذلك تقديرا وتعبيرا على جهودهم وتحصيلاتهم الدراسية.
تم إعطاء المنح حسب معايير محددة من قبل لجنة المنح التي يرأسها السيد محمد دراوشه, مدير مركز المساواة والمجتمع المشترك, وقد تم اخذ بعين الاعتبار، الوضع الاجتماعي، الاقتصادي والإنساني بالإضافة الى التحصيل الدراسي لكل طالب.

إقرار إعفاءات إضافية من القسط الدراسي بقيمة 104,400 شاقل لثلاثين طالب

ويأتي ذلك ضمن برنامج "براعم الهايتك" الذي يعتبر برنامجا دراسيا مميزا للحصول على لقب اول في علم الحاسوب. البرنامج يقام في جفعات حبيبة برعاية كلية نتانيا الاكاديمية، حيث يستكمل المشاركون 76 ساعة اكاديمية ضمن السنوات الأربعة الأولى اثناء الدراسة بصفوف التاسع وحتى الثاني عشر ومن ثم اكمال التعليم في كلية نتانيا والحصول على لقب اول بعلم الحاسوب بعد نهاية التعليم الثانوي بسنة واحدة فقط.
وفي خطوة غير مسبوقة وتماشياً مع سياسة مركز المساواة والمجتمع المشترك في جفعات حبيبة، تم إقرار إعفاءات إضافية من القسط الدراسي بقيمة 104,400 شاقل لثلاثين طالب لم يتمكنوا من الاستمرار في الدراسة بسبب التحصيل العلمي. وكان الهدف من الاعفاء عدم الاثقال المادي على الطلاب واهاليهم بعد تسربهم من البرنامج حيث الغيت جميع الإجراءات بحق الطلاب.
تجدر الإشارة الى ان المنح الدراسية باتت تشكل حلما للعديد من الطلاب العرب الذين يتعلمون بمؤسسات التعليم العالي ويعانون من شح الميزانيات والأوضاع الاقتصادية الصعبة.

نسبة الطلاب العرب المندمجين بمجال الهايتك لا تتعدى ال 3%"

مدير مشروع "براعم الهايتك" – يوسف جبارين، قال بحديثه مع موقع بكرا:" نحن كإدارة في جفعات حبيبة يهمنا ان ندعم الطلاب العرب من عدة مناحي وابرزها المادية حيث استطعنا تجنيد ما يقارب 80 الف شاقل خدمة للطلاب، وأستغل الفرصة لانصح الطلاب دخول مجالات الحاسوب والهايتك حيث أظهرت الأبحاث ان نسبة الطلاب العرب المندمجين بمجال الهايتك لا تتعدى ال 3%". وانهى كلامه قائلا: "مجال الحاسوب والهايتك، هو الأكثر طلبا في سوق العمل والتعليم كذلك".
نور كتاني احد الطلاب الذين حصلوا على المنحة – قال بحديثه مع موقع بكرا: "لا ابالغ حينما أقول ان هذه المنحة الدراسية ساعدتني كثيرا بالتغلب على العبء المادي وحثتني على الاستمرار في البرنامج المميز، براعم الهايتك، انني سعيد جدا بالحصول على المنحة وانا محظوظ لاشتراكي بهذا البرنامج المميز والذي اعتبرته بمثابة حلم". واختتم كلامه قائلا:" كوني طالب مدرسه يدرس بمسار اكاديمي للقب الأول غير طريقة تفكيري ومنظوري للكثير من الأمور الحياتية والشخصية". 

أضف تعليق

التعليقات