الشريط الأخباري

بالصور: نحو 250 ألف مصلّ في ليلة القدر بالمسجد الأقصى

موقع بكرا
نشر بـ 22/06/2017 08:17 , التعديل الأخير 22/06/2017 08:17

حرمت السلطات الإسرائيلية عشرات الآلاف من الفلسطينيين من مناطق الضفة أمس  الأربعاء من الوصول الى المسجد الأقصى المبارك، لأداء صلاة العشاء والتراويح واحياء ليلة القدر في جنباته، بفرض القيود على دخول الشبان الذين تقل أعمارهم عن الأربعين عاماً الى القدس، اضافة الى سحب "تصاريح الدخول الى المدينة" والشروع خلال الأيام الماضية بترحيل العشرات من أهالي الضفة الغربية من المدينة. 

نحو 250 ألف مصلّ حسب المصادر المحلية في القدس شاركوا في صلاة التراويح لليلة القدر، معظمهم من سكان الداخل والقدس.

ونشرت  الشرطة الإسرائيلية منذ ساعات عصر الأربعاء قواتها في شوارع مدينة القدس وعلى أبواب البلدة القديمة وفي شوارعها، وخاصة الطرقات المؤدية الى المسجد الأقصى، كما اغلقت العديد من الشوارع المحاذية للبلدة القديمة وشوارع الأحياء المجاورة "وادي الجوز والصوانة والطور والشيخ جراح" بالسواتر الحديدية والأشرطة، ومنعت المركبات السير بها، وفي ساعات المساء حلقت مروحية واطلق المنطاد الحراري لرصد وتصوير المصلين.
وأدى الآلاف من المصلين صلاة العشاء والتراويح والوتر في المسجد الأقصى المبارك في "ليلة القدر" ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان، وتناوب أئمة المسجد الأقصى في أداء صلاة العشاء والتراويح والوتر.


مدير المسجد الأقصى
وقال الشيخ عمر الكسواني مدير المسجد الأقصى المباركان حوالي 220 ألف مصل أدوا صلاة العشاء والتراويح في المسجد الأقصى، مستنكرا الإجراءات الإسرائيلية التي اتخذت على حواجز ومداخل مدينة القدس والتي حالت من وصول عشرات الآلاف إلى الأقصى.
وقال الشيخ الكسواني :"ان دائرة الأوقاف قامت بإجراء كافة الترتيبات اللازمة لهذه الليلة والتي كان من المتوقع ان تكون أعداد الوافدين الى المسجد مضاعفة كما السنوات الماضية، لكن الاحتلال يريد تفريغ المسجد الأقصى ولا يريد أن تكون الأعداد الكبيرة كما شهدنا سابقا، فالاحتلال اعلن عن "تسهيلات" لدخول المصلين لكن على الأرض نرى شيء آخر".

ودعا الشيخ الكسواني كل شخص حرم من الوصول الى الأقصى أن يُحيي ليلة القدر حيث يوجد وله نفس الأجر، فهذه ليلة عظيمة من العقيدة الإسلامية.
وأضاف الشيخ الكسواني :"أن هذه الأعداد والتي تمكنت من الدخول والوصول الى الأقصى سواء من الأراضي الفلسطينية أو من الدول العربية والأجنبية فهي تؤكد على إسلامية المسجد، كما تؤكد أن الحواجز لن تحجز المسلمين عن الأقصى وعن اقامة شعائرهم الدينية فيه".

مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى
من جانبه أوضح الشيخ عزام الخطيب مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى أن دائرة الأوقاف الاسلامية قامت منذ ساعات صباح الأربعاء باتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لتوفير الراحة الكاملة للمصلين الوافدين الى الأقصى، بكافة الامور الدينية ووجبات الافطار والجوانب الصحية.
وقدم الشيخ الخطيب شكره لفرق الكشافة والنظام وشبان البلدة القديمة الذين تعانوا مع طواقم دائرة الأوقاف الاسلامية منذ بداية شهر رمضان، وفي هذه الليلة بشكل خاص.

مفتي القدس والديار الفلسطينية
مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين قال :"اذا قورنت اعداد المصلين في ليلة القدر بالأقصى بالسنوات الماضية فهذا العام الأعداد قلية، بسبب الإجراءات الإسرائيلية، فسلطات الاحتلال أعلنت انها ستسهل الوصول الى الأقصى في ليلة القدر، لكن للأسف هذا اعلان ودعاية، وفي الواقع فإن الاعداد في الاقصى ليست كالسنوات السابقة، فاجراءات سلطات الاحتلال أعاقت وصول عشرات الآلاف الى الاقصى في هذه الليلة."

المصدر: معا

أضف تعليق

التعليقات