الشريط الأخباري

بتمويل من مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد نواب فتح يقيمون مأدبة إفطار كبيرة لذوي الأسرى‎

موقع بكرا
نشر بـ 18/06/2017 23:53 , التعديل الأخير 18/06/2017 23:53

أقام نواب كتلة فتح البرلمانية اليوم 23 من رمضان مأدبة إفطار جماعي لذوي الأسرى والمحررين من كافة أنحاء قطاع غزة بالتعاون مع جمعية الأسرى والمحررين "حسام " وبتمويل كريم من مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد أل نهيان للأعمال الإنسانية قدمت خلالها 1300 وجبة إفطار حضره نواب من كتلة فتح البرلمانية النائب نعيمة الشيخ علي والنائب د. إبراهيم المصدر والنائب د. رجائي بركة والنائب م. يحيى شامية ومكتب النائب عبد الحميد العيلة ومكتب النائب أشرف جمعه ومكتب النائب ماجد أبو شمالة ود. سفيان أبو زايده مفوض العلاقات الوطنية لحركة فتح وذوي الأسرى والمحررين وأطفالهم وعدد من المهتمين والنشطاء في قضايا الأسرى.

وألقى النائب شامية كلمة رحب فيها بذوي الأسرى والحضور مشيرا على أن هذه الفعالية تأتي في إطار استمرار فعاليات النواب في التواصل مع شرائح مختلفة من أبناء شعبنا ومؤسساته والاطلاع على همومه ومشكلاته بشكل مباشر ولتأكيد أن الشعب الفلسطيني بكل قطاعته كتلة واحدة مقدما الشكر لمؤسسة الشيخ خليفة بن زايد التي أتاحت لهم هذه الفرصة الطيبة في التواصل مع أحد اهم قطاعات شعبنا المتمثلة بذوي الأسرى.
من جانبها أكدت النائب الشيخ علي على أن النواب مستمرون في سلسلة نشاطاتهم للوصول إلى أكبر قدر ممكن من المؤسسات والمواطنين في إطار حملة تواصل مباشر أقرها النواب وبدأوا في تنفيذها منذ بداية شهر رمضان الفضيل معبرة عن سعادتها الكاملة بهذه الزيارات المتواترة التي يقوم بها النواب بما تتركه من أثر طيب في نفوس الناس والمؤسسات المستهدفة.

من جانبه أشار النائب بركة للسعادة والفرح المتمثل في عيون أطفال الأسرى وذويهم الذي تركه اللقاء بهم خلال الإفطار والأمسية مؤكدا على أن هذه الشريحة من اهم شرائح المجتمع الفلسطيني والتي يتوجب الحرص على استمرار التواصل معها ولو على صعيد الشق الاجتماعي الإنساني لإشعارهم أننا معهم ونقدر نضالات ذويهم وانهم لم يتركوا وحدهم مشددا على رفضه لأي إجراءات عقابية من أي نوع تطال الأسرى أو ذويهم.

ولفت النائب المصدر لان الأسرى قضية وطنية إنسانية والالتصاق بها وبكل ما يمثلها من روافد هو واجب وطني وإنساني معربا عن سعادته الكاملة بهذا اللقاء الذي جمعه مع المئات من ذوي الأسرى الذين حضروا اليوم.
وألقى موفق حميد مدير جمعية الأسرى والمحررين "حسام " كلمة بدأها بشكر مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد أل نهيان على هذه اللفتة الكريمة منهم وكذلك نواب حركة فتح ودولة الإمارات العربية على وقوفها الدائم خلف قضايا شعبنا الإنسانية والوطنية مؤكدا أن حسام مستمرة في دفاعها عن الأسرى وقضاياهم وان التحامها الدائم مع ذويهم مصدر فخرها واعتزازها الدائم بكل الطرق والأشكال المتاحة حتى نيل الأسرى حريتهم المستحقة والواجبة.

أضف تعليق

التعليقات