الشريط الأخباري

تكية "خاصكي سلطان" ملاذ الفقراء وزوار الاقصى في رمضان

زكريا خليل - موقع بكرا
نشر بـ 17/06/2017 07:30
تكية

تعتبر تكية "خاصكي سلطان" في البلدة القديمة من القدس الملاذ الآمن للفقراء وزوار المسجد الأقصى المبارك، إذ تقدم وجبات ساخنة على مدار العام، لكن الإقبال يزيد عليها في شهر رمضان المبارك.

منذ عام 1552م بنيت تكية "خاصكي سلطان" بأمر من روكسلانة (روسية الاصل) زوجة السلطان العثماني سليمان القانوني لإطعام الفقراء وطلاب العلم والوافدين إلى مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، وقد تداخل بناؤها في أقسام عديدة من مبنى سرايا الست طنشق المظفرية (دار الأيتام الإسلامية).

ويقول عزام الخطيب مدير عام الأوقاف الإسلامية في القدس: تعتبر تكية خاصكي سلطان من أهم التكايا التاريخية وهي الاولى في فلسطين، أوقفتها زوجة سليمان القانوني عام 960 هجري ولا زالت قائمة حتى الآن.

ويضيف: كان يشرف على التكية أكبر شخصية في مدينة القدس سواء كان السلطان أو الوالي أو المحافظ ويقدم الطعام للفقراء والوافدين للمسجد الأقصى المبارك، مشيرا إلى أنه نتيجة لوقوع فلسطين على فترات مختلفة تحت الاحتلال أصبح دخل التكية يتقلص فاعتمدت على الاوقاف الاسلامية التي اصبحت تساهم في مشروع تكاليف التكية اضافة للمحسنين من اهل الخير.

ويوضح الخطيب أن التكية تعمل طوال العام بحيث تقدم الوجبات الغذائية الطازجة للوافدين للمسجد الاقصى المبارك وإلى المرابطين في القدس، وكذلك إلى الاهالي في البلدة القديمة والمحيطين بالمدينة من القرى والمخيمات.

ويشير إلى أن التكية تقدم الوجبات اليومية لحوالي 600 شخص في الايام العادية الا ان هذا العدد يتضاعف في شهر رمضان المبارك، مؤكدا ان مشروع التكية منح الراحة للعائلات وخاصة الفقراء والمحتاجين الذين يعانون من اوضاع اقتصادية سيئة.

ويقول: لا تعتبر التكية لاطعام الفقراء والوافدين للاقصى فقط وانما تهدف لتثبيت صمود المواطنين القاطنين في مدينة القدس في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية وارتفاع نسبة الفقر والبطالة، موضحا أن التكية تقوم وللحمد لله على أكمل وجه في مساعدة العائلات المعوزة.

ويقول الخطيب: تقوم التكية بتقديم وجبات غذائية ساخنة يوميا عبارة عن لحم ودجاج وارز وخبز وفي بعض الاحيان نقدم الحلويات والفواكه، نافيا ان تكون اللحوم المستخدمة مجمدة بل طازجة ومن افضل اللحوم واغلى الاسعار حتى يشعر المستفيد بانه في بيته.

ويتقاطر المحتاجون إلى التكية، كل مع طبقه، في الساعة الواحدة من بعد الظهر، من أجل استلام حصته من الطعام المقدم لوجبة الإفطار، حيث عبر العديد منهم عن ارتياحهم لمشروع التكية.

تكية خاصكي سلطان ملاذ الفقراء وزوار الاقصى في رمضان

أضف تعليق

التعليقات