الشريط الأخباري

بمبادرة توما-سليمان: المسّ بحريّة التعبير على جدول اعمال الكنيست

موقع بكرا
نشر بـ 15/06/2017 17:27
بمبادرة توما-سليمان: المسّ بحريّة التعبير على جدول اعمال الكنيست

طرحت النائبة عايدة توما-سليمان رئيسة اللجنة البرلمانيّة للنهوض بمكانة المرأة في الكنيست (الجبهة-القائمة المشتركة) أمس -الأربعاء- امام الهيئة العامّة للكنيست قضيّة التقييدات التي فرضت على فحوى العروض في مهرجان عكّا الفنّي السنوي، والتي كان اخرها منع عرض "أسرى الاحتلال" للمخرجة عنات فايتسمن من المشاركة في المنافسة الامر الذي أدّى الى استقالة المدير الفنّي للمهرجان وعدد من الفنانين المشاركين احتجاجًا على التقييدات.

وفي كلمتها امام الهيئة العامّة للكنيست اكدت النائبة توما-سليمان انّ هذه التقييدات هي جزء من الجو العام في الدولة اذ قالت:" هناك محاولات يقودها وزراء في حكومة إسرائيل لإسكات كل صوت في الدولة معارض لسياسة الحكومة اليمينيّة والاحتلاليّة وكان اخرها التدخلات المكثّفة التي تمارس لمنع عروض فنيّة تفضح هذه الممارسات، هناك محاولات لفرض رواية واحدة تندمج مع الخط الحكومي اليميني عبر مسّ خطير ومستمر في حريّة التعبير وحقّ الجماهير بالاستماع الى اراء تعارض سياسة الاحتلال وممارساته"
هذا وكانت النائبة توما-سليمان قد أرسلت برسالة عاجلة الى رئيس بلديّة عكا بعد القرار بمنع العرض مطالبة بوقف التدخّل بقرارات اللجنة الفنيّة المهنيّة اذ اكدت في رسالتها:" القرار التي اتخذ بمنع عرض "أسرى الاحتلال" لا يرتكز الى أي معاير الموضوعيّة والمهنيّة ومحاولة وصف القرار كمحاولة لمنع توتير العلاقات بين العرب واليهود في عكا هي مجرّد تغطية وتجميل للسبب الحقيقي وراء هذا المنع وهو اخراس كل صوت معارض لحكومة الاحتلال"
في نهاية النقاش صوتت الهيئة العامّة للكنيست على عقد جلسة خاصّة في الكنيست لمناقشة التضييقيات التي تفرضها حكومة إسرائيل على حريّة التعبير واسقاطات هذه الممارسات، اذ ستناقش لجنة الكنيست تحويل الموضوع للنقاش على احدى لجان الكنيست في الفترة القريبة بعد ان طالبت النائبة توما-سليمان تحويلها الى لجنة "مراقبة الدولة" لمناقشة كل قضيّة المسّ بحريّة التعبير، خلافًا لاقتراح وزيرة التربية والرياضة النائبة ميري رغب (الليكود) والتي ردّت على الاقتراح باسم الحكومة مطالبة بتحويل الموضوع الى لجنة التربية والتعليم.

أضف تعليق

التعليقات