الشريط الأخباري

وزيرا الأديان والداخلية يردان على استجواب النائب مسعود غنايم حول الاعتداء على المقبرة الاسلامية القديمة في طبريا

موقع بُـكرا
نشر بـ 15/06/2017 15:15
وزيرا الأديان والداخلية يردان على استجواب النائب مسعود غنايم حول الاعتداء على المقبرة الاسلامية القديمة في طبريا

في ردهم على استجواب النائب مسعود غنايم (القائمة المشتركة, الحركة الإسلامية) حول فتح قبور جديدة لدفن يهود في المقبرة الاسلامية القديمة في طبريا والاعتداء على حرمتها بسبب شق شارع يمر بجانب المقبرة, الأمر المخالف للقانون ويعتبر انتهاك وتدنيس لحرمة المقابر والمقبرة, قال وزير الداخلية – ارييه درعي – أنه بعد فحص الأمر مع كل الجهات المختصة تبيّن أنه لم يحصل أي اعتداء على المقبرة الاسلامية.

أما وزير الأديان فقال في جوابه: قبل عدة سنوات عندما أدت الحاجة الى توسيع المقبرة اليهودية في طبريا, تم اكتشاف اثار قديمة وتقرر البدء بحفريات عن طريق سلطة الاثار. وأضاف أن المنطقة التي تمت بها عمليات الحفر لا تقع في حدود المقبرة.

وأضاف ايضا أن كل أعمال التوسيع في المقابر تتم وفقا للقوانين وبأخذ الاحتياط في أي توسع, ذلك أن المقابر هي مكان مقدس لكل الاديان.

وعن سؤال النائب غنايم عن شق شارع بجانب المقبرة والذي أدى الى الاعتداء على القبور, أجاب وزير الأديان أن وزارة الاديان الحالية لم تعد مسؤولة إلا عن المقابر اليهودية, والمقابر غير اليهودية اصبحت في مسؤولية وزارة الداخلية.

 

أضف تعليق

التعليقات