الشريط الأخباري

قطار إسرائيل تطلق أسبوع الوعي العالمي للأمان على ملتقيات السكك الحديدية

موقع بُـكرا
نشر بـ 15/06/2017 13:55
قطار إسرائيل تطلق أسبوع الوعي العالمي للأمان على ملتقيات السكك الحديدية

تعمل شركة قطار إسرائيل على تعزيز الوعي حول الأمان على ملتقيات الشارع-السكة الحديدية، كما وتبادر لأعمال تعاونية مع شرطة المرور، وزارة التربية والتعليم-قسم الاحتراس على الطرق واتحاد ضباط الأمان في جهاز المواصلات والنقل من أجل ترسيخ مفاهيم الأمان لدى جماهير الهدف خاصة وسائر الجماهير

عبور السكة الحديدية بشكل خطر هو ظاهرة معروفة عالميًا، تشكّل تحديًا كبيرًا أمام أنظمة تشغيل القطارات، وتعرض ركاب السيارات والمسافرين في القطار لمخاطر جمة. من أجل تعزيز الوعي العام حول هذه الخطورة، اتحدت شركات القطارات من 43 دولة حول العالم، وذلك لتحديد يوم عالمي لتعزيز الوعي حول موضوع الأمان على ملتقيات الطرق-السكة الحديدية (ILCAD - International Level Crossing Awareness Day).

لشركة قطار إسرائيل دور هام في المجهود العالمي الذي تبذله منظمة شركات القطارات العالمية، وستقيم للسنة السادسة على التوالي حملة الأسبوع العالمي للأمان، بمشاركة قسم المرور في شرطة إسرائيل وقسم الاحتراس على الطرق في وزارة التربية والتعليم. في إطار هذه الأسبوع، ستجري شركة قطار إسرائيل العديد من الأنشطة بهدف تعزيز الوعي العام حول موضوع أمان جميع المشاة على الطرقات عند عبور ملتقى طريق وسكة حديدية، وحول الأهمية والمسؤولية الشخصية لدى كافة المشاة على الطرق والتزامهم بالسلوك المسؤول، طبقًا للقوانين السارية.
أهم النشاطات التي ستجرى هذا العام:
• إرشادات وتوجيهات في المدارس في مختلف أنحاء البلاد بالتعاون مع قسم الاحتراس على الطرق في وزارة التربية والتعليم. تمّ تخصيص دروس خاصة لهذا الغرض، من منطلق الإيمان بأن تغيير السلوك يبدأ بتربية الجيل الصغير.
• تعاون مع اتحاد ضباط الأمان في جهاز المواصلات والنقل بهدف تقليل حوادث كسر الحواجز من قِبل الشاحنات.
• نصب لافتات موجِّهة على مختلف ملتقيات السكك الحديدية
• تعاون مع شرطة المرور بهدف توزيع مواد توعوية وإرشادية على المواطنين وبهدف تطبيق القانون من خلال التوعية وليس والعقوبات.
• منشورات إذاعية في الإذاعات المحلية في جميع أنحاء البلاد، مضمونها: إما قطع الملتقيات بموجب القوانين والقواعد أو عدم قطعها بتاتًا!
• حملة توعوية عبر شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك.
خلال عام 2016 قامت 13,892 مركبة بقطع السكة بعد أن بدأ الحاجز بالنزول ممّا أدّى إلى عرقلة حركة القطارات، فرملات طوارئ وتعريض حياة الآخرين للخطر. خلال عام 2016 انكسر 81 حاجزًا قبل بضع ثوانٍ من وصول القطار إلى الملتقى، من بينها 63 حاجزًا كُسِروا من قِبل مركبات مختلفة.

شهدت أشهر الصيف ارتفاعًا بنسبة ما يقارب %22 في حالات انكسار الحواجز، بناءً على معطيات شركة قطار إسرائيل.

غالبية الحوادث ناجمة عن اتباع سلوك خطر من قِبل مشاة لم ينصاعوا لقوانين السير وإشارات الحاجز. على الرغم من أن عدد الملتقيات في إسرائيل منخفض بالمقارنة مع دول مماثلة من حيث المساحة، إلا أن الاستثمار في تطوير وسائل الأمان على الملتقيات يعتبَر الأكبر عالميًا.
تستثمر شركة قطار إسرائيل في السنوات الأخيرة جهودًا وموارد عديدة لمواجهة هذه الظواهر، سواءً على صعيد تطوير وتحديث البنى التحتية للقطارات، المراقبة الشديدة، التربية والتوعية في المناطق المعرضة للخطر. ذلك بالإضافة إلى تطوير وسائل تكنولوجية حديثة بهدف التحذير من اقتراب القطار، إبراز الملتقى وإشارات الحاجز ورصد المركبات المتواجدة على السكة، ومن بينها:
إشارة ضوئية تمهيديّة -هدف الإشارة الضوئية التمهيدية هو منع دخول المركبات إلى الملتقى عند اقتراب القطار و/أو عندما تتقدم عدة مركبات باتجاه السكة الحديدية.
كاميرات VMD (Video Motion Detection) -هدف النظام هو اكتشاف المركبات العالقة في "المنطقة الممنوعة" (المنطقة ما بين الحاجزين) من الملتقى بين الطريق والسكة الحديدية، وتنبيه مركز الأمان الخاص بالقطار.
نصب رادارات في الملتقيات - يعمل نظام الرادار على مسح منطقة الملتقى من بعد نزول الحواجز في الملتقى. إذا تبيّن وجود مركبة أو أي عائق آخر، يضيء نظام التنبيهات في القطار ضوءًا أحمر لسائق القطار المقترب. إذا لم يفرمل القطار، يتم تشغيل نظام الفرملة التلقائية.
نظام رصد المركبات على السكة الحديدية -يعمل النظام على أجهزة كشف يتم تركيبها في المنطقة ما بين الحواجز، فيكتشف من خلالها المركبات التي مكثت لزمن متواصل في منطقة الملتقى، أو المركبات التي تعبر الملتقى بعد أن يبدأ الحاجز بالنزول.
لافتات تمهيديّة - اللافتات التمهيدية تنبّه سائق المركبة المقتربة من الملتقى عند اقتراب القطار. يتم نصب اللافتات التمهيدية عادة في الملتقيات التي يكون فيها مجال رؤية سائق المركبة المقتربة محدودًا بسبب منعطف حاد في الطريق المؤدي إلى الملتقى، أو بسبب عوائق أخرى في الطريق.
جميع هذه الأمور لا تمنع لوحدها وقوع حوادث، بل يتوجب على السائقين والمشاة الانصياع لقواعد وقوانين السير بجانب السكة الحديدية، وتوخّي الحيطة والحذر.
فيما يلي رابط يحتوي على:
1. برنامج تعليمي
للاطلاع على البرنامج التعليمي - انقروا هنا
للاطلاع على البيان - انقروا هنا
2. معلومات لجمهور الهدف - الطلاب

http://meyda.education.gov.il/files/zahav/traininhebrew.pdf
http://meyda.education.gov.il/files/zahav/safeinarbik.pdf
 

أضف تعليق

التعليقات