الشريط الأخباري

الشيخ ظاهر العمر في جبل النار...

موقع بكرا
نشر بـ 11/06/2017 12:02
الشيخ ظاهر العمر في جبل النار...

افتتح عطوفة الأستاذ الشاعر عبد الناصر صالح وكيل وزارة الثقافة، يوم الأحد 4/6/2017، معرض “فلسطين حكاية ولون “، وذلك في كلية الفنون الجميلة بجامعة النجاح الوطنية في مدينة نابلس، تحت رعاية المرسم الجوّال في الأردن وبالشراكة مع المرسم الجوّال الفلسطيني، بحضور الأستاذ حمد الله عفانة مدير مكتب وزارة الثقافة في نابلس والأستاذة سماح الخاروف عضو مجلس بلدي نابلس، والأستاذ الشاعر والأديب المعروف باسم شتيوي والفنان د. غاوي غاوي والفنان المبدع الصديق طالب دويك والشاعرة سماح عبد الهادي وعدد كبير من الفنانين المشاركين وطلبة كلية الفنون الجميلة وحشد من طلبة الجامعة. وأكد في كلمته، خلال افتتاح المعرض، أن الفن التشكيلي له أهمية بالغة في إيصال رسالة الشعب الفلسطيني الحضارية والإنسانية إلى العالم، من خلال إيصال الفكرة والمعلومة بأسلوب بسيط، لما لهذا الفن من حضور وتواجد إنساني في العالم اجمع، ولكونه أداة من أدوات التعريف بالحق وتوضيح الحقائق، وما خفي منها، بأسلوب ولغة يتعارف عليها كل سكان الأرض بكافة لغاتهم، مشيراً إلى أنّ اللون يجمع سكان الأرض بلغة واحدة، ولن تستطيع أيّة لغة أن تصل إلى عقول الناس وقلوبهم على حدّ سواء كما تفعل الريشة واللون.

وأكد الشاعر عبد الناصر صالح أنّ هذا المعرض الذي يشارك فيه العشرات من الفنانين من الوطن والشتات ومن جنسيات مختلفة، يرسم لفلسطين ويكتب حكايتها ويلون سماءها بالحرية، مضيفاً أن على عاتقنا كمثقفين وفنانين، تقع مسؤولية تجسيد هوية الأرض /الأم/الوطن. وتكريس الحلم الفلسطيني في الإبداعات الفنية كافة، من أجل بناء إنسان يعرف واقعه جيداً ويبني من أجل وطن ينعم بالحرية، وجيل تعيش فلسطين في قلبه ودمه وتسكن وجدانه. كما أشاد بهذا الجهد الكبير الذي يثري الانتماء الوطني ويعزّز الهوية الثقافية والفنية والنضالية لشعبنا الفلسطيني في معركة استعادة وطنه وحقوقه المشروعة.
وقد شارك من الداخل الفلسطيني عدد من الفنانات والفنانين، من ناصرة الجليل ومنهم الفنانة ماجدة غنيم والفنان زياد أبو سعود الظاهر الذي أكد لنا على المستوى الراقي للفن التشكيلي الفلسطيني وقال: إنّ شجرة الفن التشكيلي ضاربة في أعماق ابداعاتنا وأغصانها المورقة وأشتالها منتشرة في كل أماكننا، نرويها من دموع ريشاتنا وألوانها بفخر واعتزاز. وأكد الظاهر على أهمية التعاون في المعارض الإبداعية لا بل في جميع المجالات، بين الداخل وباقي الأماكن والمواقع الفلسطينية والعربية وأضاف أن هذا التعاون، إضافة الى التعاون العالمي يثري ابداعاتنا.
وحثّ الظاهر وزارة الثقافة الفلسطينية ووكيلها الشاعر عبد الناصر صالح على المزيد من هذه المعارض الفلسطينية وإقامة الورشات الإبداعية المشتركة لجميع أبناء شعبنا أينما وجدوا وبدون استثناء لتجديد وتثبيت إبداعاتنا.
يذكر أنّ اللوحة الرائعة للشيخ ظاهر العمر التي أبدعها الفنان زياد أبو السعود الظاهر قد زينت المعرض بألوانها وإسقاطاتها التاريخية العريقة

الشيخ ظاهر العمر في جبل النار... الشيخ ظاهر العمر في جبل النار...

أضف تعليق

التعليقات