الشريط الأخباري

جبريل الرجوب يتنازل عن حائط البراق للشعب اليهودي!

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 04/06/2017 11:00 , التعديل الأخير 04/06/2017 11:00

ذكر جبريل الرجوب القيادي في حركة نُشُور في مقابلة السبت مع قناة إسرائيلية إن حائط البراق في القدس المحتلة يجب أن يكون "تحت السيادة اليهودية" في مقابل أن يكون المسجد الأقصى وساحاته "حق خالص للمسلمين وللشعب الفلسطيني".

وذكر الرجوب في المقابلة التي أجراها بالعبرية مع القناة الثانية الإسرائيلية إن "حائط البراق ".." له مكانة وقدسية لدى الشعب اليهودي، وعليه يجب أن يبقى تحت السيادة اليهودية، فلا خلاف على ذلك، في المقابل فإن المسجد الأقصى وساحاته حق خالص للمسلمين وللشعب الفلسطيني".

ولا يتولى الرجوب رئيس الجامعة الفلسطينية لكرة القدم، أي منصب رسمي في السلطة الفلسطينية. وحائط البراق هو الحائط الغربي للمسجد الأقصى الذي تعتبره قرارات اليونسكو مكانا خاصا للمسلمين.

وخلال زيارته مؤخرا لاسرائيل والاراضي الفلسطينية بات دونالد ترامب اول رئيس أمريكي مباشر يقوم بزيارة حائط البراق الذي يطلق عليه الإسرائليون حائط "المبكى".

ولا تزال الادارة الاميركية تعتبر ان الوضع الدبلوماسي للقدس سيتقرر عبر التفاوض.

ويعتبر القادة الاسرائيليون القدس عاصمة "ابدية وموحدة" لاسرائيل في حين تريد السلطة الفلسطينية جعل القدس الشرقية المحتلة عاصمة للدولة الفلسطينية.

أضف تعليق

التعليقات