الشريط الأخباري

السودان يبلغ مصر مخاوفه الأمنية حول دارفور

وكالات
نشر بـ 04/06/2017 09:30 , التعديل الأخير 04/06/2017 09:30

أبلغ وزير خارجية السودان إبراهيم غندور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم (السبت) وجود مخاوف أمنية تتعلق بالوضع في منطقة دارفور غرب السودان مشيرا الى اتفاق البلدين على حلها عبر التعاون المشترك.

وخلال مؤتمر صحفي عقد في القاهرة بحضور نظيره المصري سامح شكري ، قال الوزير السوداني ” إنه نقل إلى السيسي رسالة الرئيس السوداني عمر البشير تضمنت مخاوف أمنية، واصفا العلاقات بين البلدين بـ “المقدسة” .

وكان الجانب السوداني قد أعلن في مايو/آيار الماضي أن الجيش السوداني استولى على مدرعات مصرية بيد المتمردين في دارفور، لكن الجانب المصري نفى وجود أي دعم عسكري مصري للمتمردين هناك.

وقال الوزير السوداني إن السيسي شدد على أهمية حل الخلافات بين البلدين عبر الاجتماعات الأمنية والعسكرية المشتركة بين الجانبين.

وقال الجانب المصري أنه تم الاتفاق على تفعيل الاتصالات بين البلدين والتواصل على مستوى القيادات العسكرية والأمنية بين القاهرة والخرطوم، لإزالة أي سوء فهم.

ودبت الخلافات بين مصر والسودان خلال الشهور الماضية بشأن عدد من القضايا بدءا من أراض متنازع عليها في جنوب مصر وانتهاء بقيود تجارية وشروط خاصة بسفر المصريين إلى السودان مما هدد العلاقات السياسية، والتجارية بين البلدين.

أضف تعليق

التعليقات