الشريط الأخباري

باحثون يابانيون يكشفون عن ذراع روبوتية ثورية

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 01/06/2017 15:00 , التعديل الأخير 01/06/2017 15:00

كشف باحثون يابانيون عن مجموعة من الأذرع الروبوتية التي تربط إلى ظهر المستخدم لمساعدته على القيام بمهام متعددة في الآن ذاته.

ويدعى المشروع "MetaLimbs"، ويتم دعم المجموعة الميكانيكية للأذرع بحركة قدمي وركبتي مرتديها، عن طريق أجهزة استشعار يتم تركيبها على أطراف المستخدم.

وتعد "MetaLimbs" أطرافا اصطناعية إضافية للجسم، ويوضح الباحثون أنه يتم إضافة ذراعين آليتين لجسم المستخدم ورسم حركات القدمين وتفاعل كل حركة مع الذراعين والأصابع.

ولا تقتصر الأطراف الميكانيكية المركبة على الأيدي، بل يمكن استبدالها بمعدات أخرى مثل أدوات اللحام أو فرشاة الطلاء وغيرها.

وتم تصميم "MetaLimbs" للعمل باستخدام نظام التتبع الموضعي، الذي يتطلب وضع علامات تتبع بصرية على أصابع القدمين والركبتين، تجمع معلومات عن موضع ودوران الأطراف، واعتمادا على كيفية تحريك المستخدم لقدميه يتم تحديد حركة الذراع الآلية.

أضف تعليق

التعليقات