الشريط الأخباري

تجديدات اجبارية تفرضها الداخلية على الهويات وجوازات السفر.. نبواني يتحدث لـ"بـُكرا"

ريهام يوسف عثامله
نشر بـ 19/06/2017 11:30
تجديدات اجبارية تفرضها الداخلية على الهويات وجوازات السفر.. نبواني يتحدث لـ

أعلنت وزارة الداخلية انه ابتداءً من يوم غد الخميس الأول من شهر حزيران سيتم اجراء تجديدات على بطاقات الهوية وجوازات السفر في البلاد حيث سيتم فرض نظام البو متري الاجباري، سعيد نبواني مديرة دائرة تسجيل السكان في وزارة الداخلية بتوضيح مجريات القانون الجديد لـ "بكرا" الى جانب تقديم بعض التوجيهات والارشادات حول أهمية العبور الى النظام الجديد وكيفية التعامل والتصرف.

موضوع البصمات  اختياري وغير مجبر المواطن على إعطاء بصماته اما الصورة فهي اجبارية

افتتح نوباني حديثه لـ"بكرا" قائلا: ابتداء من يوم غد الخميس تبدأ عملية البيو متري الاجباري لبطاقات الهوية وجوازات السفر، بمعنى انه لن يتم اصدار جوازات سفر او بطاقات هوية عادية، علما ان من يحمل جواز سفر او هوية بالشكل القديم سارية المفعول بإمكانه أن يستمر بحملها وعدم تجديدها الى بيو متري حتى انتهاء مفعولها، غير مجبر على عمل بيو متري، ومدة الهوية وجواز السفر بصورته الجديدة هي عشرة سنوات، كل شخص يتوجه الينا ابتداء من يوم الغد نقوم بتصويره على حسابنا الخاص ونطلب منه بصمتين، ويجب التنويه ان موضوع البصمات هو اختياري وغير مجبر المواطن على إعطاء بصماته اما الصورة فهي اجبارية، نقوم بأرسال البصمات والصورة الى مجمع البيو متري في القدس حيث لا يوجد هناك أي تخوف هذا المجمع غير مربوط بخطوط سلكية او أي امر اخر بل هو مجمع يساعد الشخص على تشخيص نفسه عن طريق امتلاكه لبطاقات مشفرة للشخص نفسه، في حال وجود تخوفات معينة لدى أي شخص من ان يتم تسريب معلومات خاصة به، هناك إمكانية بأن لا يوافق على البصمات عندها نعطيه جواز سفر لخمسة سنوات وليس لعشرة سنوات، بما معناه كل شخص يوافق على إعطاء بصماته يتم تزوديه بجواز سفر لمدة عشرة سنوات ومن يرفض ذلك نزوده بهوية وجواز سفر لمدة خمسة سنوات.

النظام الجديد يمنع التزوير وانتحال الشخصيات!

وتابع موضحا الأسباب التي أدت الى فرض البيو متري الاجباري: في السنوات الأخيرة شهدنا تزويرات كثيرة بالهويات والبطاقات القديمة، وأظهرت الاحصائيات انه حوالي 150 الف هوية كان يتم سرقتها كل عام حتى ان هناك اشخاص استعملت هويات ليست لها، وشركات قامت بتزوير هويات حيث انه من السهل جدا تزوير هويات وجوازات السفر لان الصورة غير مطبوعة في البطاقة بل ملصقة لذلك كان من السهل ان يتم تزوير الهويات وجوازات السفر عن طريق استبدال الصورة، علما ان العالم كله انتقل الى نظام البطاقات البيو متري ونحن من الدول الأخيرة التي نقوم بذلك، والهدف هو المحافظة على الناس وعدم التزوير وعدم انتحال الشخصيات، وكل شخص مر بهذه التجربة يعرف مدى خطورتها ومعاناة الشخص الذي يمر بأزمة مشابهة حيث من الصعب الخروج منها لسنوات طويلة.

الحصول على بطاقات جديدة يتم فقط في مكاتب وزارة الداخلية!

وقام نبواني بتقديم نصائح وارشادات حول أهمية العبور الى البطاقات المبرمجة قائلا: انصح الجمهور بأن لا يخاف من البصمة ولا من الصورة، حيث سيتم مستقبلا أيضا التواصل مع كل الشركات والمكاتب الحكومية داخل وخارج البلاد عن طريق ادخال الهوية في الحاسوب البيتي مستقبلا وتلقي الخدمات دون الخروج من البيت توفير للوقت وراحة الانسان، كما يكون استعمال جوازات السفر البيو متري أسهل في المطارات من البطاقات العادية.

واختتم منوها: من يملك جواز سفر او هوية سارية المفعول ليس هناك حاجة بالتوجه لمكاتب الداخلية للعبور الى البيو متري، بل نوصي بأن يستمر بالبطاقات الحالية حتى تنتهي مدتها وقبل ستة اشهر من انتهاء المدة عليه التوجه الينا للحصول على جواز سفر وهوية حسب النظام الجديد، كما انه مسألة المندوبيات في المجالس والبلديات لتحضير جواز سفر او هوية انتهت وننصح الجمهور بعدم التوجه الى البلديات للحصول على جوازات بل فقط في مكاتب الداخلية لان المكتب به كاميرات في حين ان المندوبيات لا تحوي كاميرات لذلك ننصح بعد التوجه للمجالس او البلديات. 

أضف تعليق

التعليقات